مجتمع

بالصور.. الهلال الأحمر الإماراتي ينظم أطول سلسلة بشرية إغاثية لبلدات تعز اليمنية

الثلاثاء 2018.10.16 07:45 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 463قراءة
  • 0 تعليق
الهلال الأحمر الإماراتي ينظم أطول سلسلة بشرية إغاثية لدعم تعز اليمنية

الهلال الأحمر الإماراتي ينظم أطول سلسلة بشرية إغاثية لدعم تعز اليمنية

نظمت هيئة الهلال الأحمر الإماراتي، الثلاثاء، سلسلة بشرية إغاثية هي الأطول في تاريخ اليمن لدعم البلدات المتضررة من حرب المليشيات الحوثية بمحافظة تعز جنوب البلاد.

وفي بادرة هي الأولى من نوعها، نقل شباب متطوعون، بدعم إماراتي للبلدات المعزولة، مئات السلال الغذائية بالتزامن مع يوم الغذاء العالمي 16 أكتوبر/تشرين الأول.


ووزعت هيئة الهلال الأحمر الإماراتي أكثر من 1000 سلة غذائية متكاملة استهدفت الأسر المتضررة من حرب المليشيات الحوثية في مديرية صبر الموادم، وشملت بلدات "المحصاب" و"الصرم" و"الحاضر" و"المحور" و"الحبيل" و"نجد قرانة" وبلدة "النخيب" الواقعة غرب المدينة، التي تعد من البلدات المحرومة من المواد الإغاثية للمنظمات الدولية.


وقال إبراهيم الجبري، منسق الهلال الأحمر الإماراتي بالمحافظة، لـ"العين الإخبارية": "هذا الدعم الذي يركز على المناطق الأكثر تضررا بمناسبة يوم الغذاء العالمي رسالة من الهلال الأحمر الإماراتي للشعب اليمني أننا نتذكر أشقاءنا اليمنيين ونتلمس معاناتهم في كل المناسبات".


وأضاف الجبري، أن "هذه السلسلة البشرية هي الأطول لمد السكان والأسر المتضررة بالإغاثة والمعونات الإنسانية".


ولفت إلى أن النشاط لن يتوقف بل سيمتد إلى توزيع المكملات الغذائية من خلال قافلة صحية مقدمة من الإمارات إلى المستشفيات والمراكز الصحية وبعض القرى التي تعاني من سوء التغذية.


وعبّر أبناء مديرية صبر الموادم عن امتنانهم وشكرهم لهيئة الهلال الأحمر الإماراتي وطاقمها وجميع المتطوعين الذين قدموا لفته إنسانية إلى البلدات القاطنة أعالي جبال تعز.


وثمّن المواطنون الدور الإنساني لدولة الإمارات وذراعها الإنسانية الهلال الأحمر الإماراتي، الذي جاء في وقت يعيش فيه الأهالي على شفير الفاقة والعوز، إثر الظروف الاقتصادية والإنسانية التي تعانيها المحافظة في ظل الحصار الحوثي المفروض عليها.


وبحسب المواطنين، فإن مدينة تعز تعاني حصارا إنسانيا من قبل مليشيا الحوثي الانقلابية واستهدافا مدفعيا متواصلا على الأحياء السكنية، وتواجه إهمالا كبيرا من قبل المنظمات الإغاثية الدولية والأممية التي ترفض التدخل في المناطق المعرضة لقصف المليشيات.


تعليقات