سياحة وسفر

بعد اختطاف سائحة أمريكية.. 3 نصائح للمسافرين إلى أوغندا

الثلاثاء 2019.4.9 03:55 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 83قراءة
  • 0 تعليق
 الأمريكية كيمبرلي سو إيندكوت

الأمريكية كيمبرلي سو إيندكوت

بعد اختطاف وإنقاذ الأمريكية كيمبرلي سو إيندكوت ومرشدها السياحي المحلي، اللذين اختطفا الثلاثاء الماضي من متنزه كوين إليزابيث الوطني في أوغندا، ربما يسأل السياح أنفسهم: هل لا يزال السفر إلى هذه الدولة آمنا؟

للاجابة على هذا السؤال بدأت شركات السياحة بالفعل في توخي الحذر فيما يتعلق بالسفر إلى أوغندا، وقالت شركة السياحة G Adventures في بيان إنه بدلاً من استكشاف السياح متنزه كوين إليزابيث الوطني وحدهم وتعريض أنفسهم إلى المخاطر، يمكن الاستمتاع برحلة في البحيرة وسفاري في منطقة بحيرة مبورو، يتبعها زيارة إلى محمية جزيرة نجامبا شمبانزي في بحيرة فيكتوريا، وكل ذلك تحت إشراف مرشدين سياحيين.

وحسب صحيفة "يو إس إيه توداي" الأمريكية، تشمل التحذيرات التي ينبغي على المسافرين إلى أوغندا أخذها في الاعتبار، الجرائم العنيفة مثل السرقة المسلحة أو بالإكراه واقتحام المنازل والاعتداء الجنسي، خصوصًا في المدن الكبيرة مثل كمبالا وعنتيبي، لاسيما في ظل عجز الشرطة المحلية عن التصدي الفعال لمثل هذه الجرائم.

وفي تصريح للصحيفة، قال وزير السياحة الأوغندي، إفرايم كامونتو: "الحادث الذي وقع مؤخرًا يعد حادثا فرديا، حيث كانت أوغندا آمنة خلال الثلاثة العقود الماضية، ولم نمر بحادث مثل هذا في الفترة الأخيرة".

من جهته شدد المتحدث باسم الشرطة الأوغندية، فريد إنانجا، على أن بلاده آمنة للسياح، وقال إن عملية القبض على الجناة مستمرة بالتعاون مع نظراء لهم في الكونغو منذ خمسة أيام، وأضاف: "نستمر في تقييم عملية الاختطاف والإنقاذ لضمان عدم حدوث حادث مشابه في المستقبل".

وتصنف وزارة الخارجية الأمريكية ومعظم الدول الأوروبية، أوغندا في المستوى الثاني من تحذيرات السفر، ما يعني أنه على المسافرين إلى هذه المنطقة توخي مزيد من الحذر حيث إن المستوى الثاني قريب من المستوى الرابع الذي يعد أقصى تحذير ويعني عدم السفر نهائيًا.

وعقب حادث اختطاف إيندكوت، تقدم الحكومة الأمريكية عددًا من النصائح لسفر آمن إلى أوغندا، وهي كالتالي:

1- ابقَ على مقربة من أصدقائك في المناطق العامة

2- احرص على حمل نسخة إضافية من جواز سفرك وتأشيرتك

3- لا تترك الأطعمة والمشروبات بدون مرافق خصوصًا في النوادي المحلية

وطالب الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، في منشور على حسابه عبر موقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، بسرعة القبض على المختطفين حتى يشعر السياح بالراحة في الدولة الاستوائية ذات الـ43 مليون نسمة.

وأطلق سراح إيندكوت الأحد الماضي وسط تكهنات حول ما إذا كان قد تم دفع فدية مقابل حريتها أو لا، وهي الآن في أمان وبصحة جيدة مع قوات الأمن الأوغندية.


تعليقات