سياسة

الجيش الأوروبي الموحد يشعل التوتر بين ترامب وماكرون

الثلاثاء 2018.11.13 09:24 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 520قراءة
  • 0 تعليق
الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ونظيره الفرنسي إيمانويل ماكرون

الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ونظيره الفرنسي إيمانويل ماكرون

شن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، الثلاثاء، هجوما عنيفا على حليفه الفرنسي إيمانويل ماكرون منتقدا مرة جديدة اقتراحه حول إنشاء جيش أوروبي وهامش شعبية الرئيس الفرنسي وذلك بعد يومين من عودته من باريس حيث شارك في احتفالات الذكرى المئوية لانتهاء الحرب العالمية الأولى. 

وفي سلسلة من التغريدات الهجومية على تويتر انتقد ترامب دعم ماكرون لإنشاء جيش أوروبي، وجدد اتهامه حلفاء الولايات المتحدة الأوروبيين بأنهم لا ينفقون ما يكفي على الدفاع.  

وقال "إيمانويل ماكرون يقترح إنشاء جيش خاص لحماية أوروبا من الولايات المتحدة والصين وروسيا.. لكن الأمر كان يتعلق بألمانيا في الحربين العالميتين الأولى والثانية. كيف كان ذلك بالنسبة لفرنسا؟".

وأضاف "لقد بدأوا بتعلم الألمانية في باريس قبل أن تصل الولايات المتحدة" مشيرا كما يبدو إلى الاحتلال الألماني خلال الحرب العالمية الثانية.. ودعا إلى تسديد المدفوعات لحلف شمال الأطلسي.

وجاء هذا الهجوم على الحليف التقليدي للولايات المتحدة، بعد يومين من انضمام ترامب إلى عشرات القادة العالميين في باريس للاحتفال بمرور مئة عام على انتهاء الحرب العالمية الأولى.

وبعد انتقاد ماكرون بشأن الدفاع، انتقل ترامب إلى انتقاد شعبيته وقال في تغريدة أخرى "المشكلة هي أن إيمانويل ماكرون يعاني من هامش شعبية ضعيف جدا في فرنسا، 26% ومعدل بطالة يقارب ال10%".

وأضاف "أنه يحاول أن ينتقل إلى موضوع آخر" في إشارة إلى حديث ماكرون عن الجيش الأوروبي. وتابع "بالمناسبة لا يوجد بلد قومي أكثر من فرنسا، فهم شعب يعتز بنفسه، ويحق له ذلك".

وفي تغريدة أخرى كتب ترامب "اجعل فرنسا عظيمة مجددا" مستعيدا شعاره الشهير خلال حملته الانتخابية "فلنجعل أمريكا عظيمة مجددا".

وانتقد ترامب ما وصفه بالرسوم الحمائية على النبيذ الفرنسي وقال إنها "ليست عادلة ويجب أن تتغير"، ورفضت الرئاسة الفرنسية الثلاثاء التعليق على الفور على سلسلة تغريدات ترامب.


تعليقات