مجتمع

ممثل "الأمم المتحدة الإنمائي": الإمارات سبقت دولا عمرها آلاف السنوات

الأحد 2018.6.10 10:51 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 400قراءة
  • 0 تعليق
فرودي مورينج الممثل المقيم لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي في الإمارات

فرودي مورينج الممثل المقيم لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي في الإمارات

قال فرودي مورينج، الممثل المقيم لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي في الإمارات، إن دولة الإمارات أحرزت تقدمًا كبيرًا في مجالات الاقتصاد والتعليم والصحة وسوق العمل والسياسات الاجتماعية والدخل القومي الإجمالي، إلى الحد الذي جعلها تسبق دولًا عمرها آلاف السنين.

وأعاد "فرودي" النهضة الإماراتية الكبيرة إلى العمل الحكومي المميز وفق توجيهات الحكومة الرشيدة، مشيدًا بالقرارات والخطط الحكومية الرامية إلى غرس قيم التسامح والسعادة والابتكار والريادة.

وثمن مورينج الجهود الكبيرة التي بذلتها القيادة الرشيدة وحكومة الإمارات في سبيل تطوير وتمكين الإنسان الإماراتي في شتى المجالات، وجعله شغوفاً لاحتلال الموقع الأول في العالم.


وأشار إلى أن لدى الإمارات طاقات بشرية واعدة وطموحة، مؤكدًا رغبة الأمم المتحدة في تعيين مزيد من الإماراتيين في مؤسساتها المتعددة.

وأكد الممثل المقيم لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي أن التطورات الكبيرة التي شهدتها الإمارات خلال العقدين الماضيين وضعتها في تصنيف متقدم عالميًا بين فئة البلدان ذات التنمية البشرية العالية جدًا.

وأوضح أنها أصبحت من الدول سريعة التقدم، بصعودها إلى مجموعة الدول 77 التي تضم الصين والبرازيل.

وحول ما يتعلق بالجانب الاقتصادي، قال مورينج إن الإمارات تُعد اليوم من أكثر الاقتصادات في العالم سريعة التقدم، بفضل تبني رؤية تنوع الاقتصاد وعدم اعتمادها على البترول، والذي أحسنت إدارته باستثمار عائداته لصالح شعبها وفي البنية التحتية، حتى تصل إلى هذا التطور الكبير.

وأشاد بحرص الإمارات على استخدام التكنولوجيات الحديثة واعتماد الابتكار وتشجيع ريادة الأعمال، ودعم أهداف التنمية المستدامة، معتبرًا ذلك مطلبًا أساسيًا من أجل مستقبل أفضل.

وقال إن الإمارات ستحقق أهداف أجندة 2030 بكل يسر وبساطة، خاصة أن كل مساعيها في هذا الجانب تتركز على توفير مستقبل وحياة أفضل لمواطنيها، من خلال التنمية المستدامة.

وأكد مورينج أن تحقيق الإمارات رؤيتها 2021 بأن تكون من أفضل دول العالم، سهل المنال، بفضل الخطوات العظيمة التي حققتها تجاه هذه الرؤية الطموح.

وعن تحقيق المساواة بين الجنسين وتمكين المرأة في مختلف القطاعات، قال إن دولة الإمارات تميزت عالميًا في هذا الجانب، لأن هذا الأمر تم غرسه منذ عهد المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان.

كما أوضح مورينج أن الإمارات تعد من الدول المتقدمة جدًا في مجال تمكين أصحاب الهمم على المستوى العالمي، مؤكدًا أنها تتبنى أعلى المعايير الدولية وجميع المعاهدات الدولية في هذا المجال.

تعليقات