سياسة

قائد عسكري أمريكي: كوريا الشمالية لن تتخلى عن "النووي"

الأربعاء 2019.2.13 12:38 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 208قراءة
  • 0 تعليق
ترامب وكيم خلال قمتهما التاريخية في سنغافورة

ترامب وكيم خلال قمتهما التاريخية في سنغافورة

أكد الأميرال فيليب ديفيدسون قائد القيادة الأمريكية في المحيطين الهندي والهادي، الثلاثاء، أنه من غير المرجح أن تتخلى كوريا الشمالية عن كل أسلحتها النووية، في ثاني إعلان من نوعه حول أسلحة بيونج يانج.

وتأتي تعليقات الأميرال فيليب ديفيدسون قائد القيادة الأمريكية في المحيطين الهندي والهادي، قبل أسابيع من قمة ثانية بين الرئيس دونالد ترامب وزعيم كوريا الشمالية كيم جونج أون.

وفي شهادة شفهية أمام لجنة القوات المسلحة بمجلس الشيوخ، أبدى ديفيدسون تفاؤلا بشأن القمة المقرر عقدها يومي 27 و28 فبراير/شباط الجاري، لكنه عبر عن شكوك بشأن نوايا كوريا الشمالية في شهادة مكتوبة للجنة.

وقال: "تقييم القيادة الأمريكية في المحيطين الهندي والهادي بشأن نزع الأسلحة النووية الكورية الشمالية متسق مع موقف أوساط المخابرات، وعليه فإننا نعتقد بأن من غير المرجح أن تتخلى كوريا الشمالية عن جميع أسلحتها النووية أو قدراتها لإنتاج تلك الأسلحة، لكننا نسعى للتفاوض على نزع جزئي مقابل امتيازات أمريكية ودولية".


وكان مدير المخابرات الوطنية الأمريكية دان كوتس أبلغ الكونجرس الشهر الماضي، اعتقاده بأن من غير المرجح أن تتخلى كوريا الشمالية عن كل أسلحتها النووية، وأنها تواصل أنشطة لا تتسق مع تعهداتها بنزع السلاح النووي.

ويحرص ترامب على عقد قمة ثانية مع كيم حتى على الرغم من أن لقاءهما الأول بسنغافورة في يونيو/حزيران لم يسفر سوى عن التزامات مبهمة من جانب كوريا الشمالية، ولم يحرز تقدما يذكر منذ ذلك الحين.

وستعقد قمة ترامب وكيم المقبلة في العاصمة الفيتنامية هانوي.

تعليقات