صحة

باحثون أمريكيون يطورون لقاحا لمحاربة السرطان

الإثنين 2018.10.1 01:45 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 267قراءة
  • 0 تعليق
54% ممن تلقوا اللقاح الجديد ظهرت عليهم استجابة مناعية

54% ممن تلقوا اللقاح الجديد ظهرت عليهم استجابة مناعية

طور باحثون في مركز أبحاث السرطان بالولايات المتحدة لقاحا جديدا للسرطان يبشر بنتائج وُصفت بـ"الواعدة" في مكافحة أنواع مختلفة من الأورام الخبيثة.

وتعمل لقاحات السرطان على تزويد الجسم بمعلومات عن شكل خلايا السرطان، لتحفز الجسم على تطوير استجابة مناعية.

وشملت الدراسة 11 مريضا مصابا بأنواع مختلفة من السرطان، حيث أجريت عليهم تجارب سريرية كجزء من المرحلة الأولى من الدراسة.

وأظهرت النتائج التي تم عرضها خلال المؤتمر الدولي لمكافحة السرطان، أن 54% ممن تلقوا اللقاح الجديد ظهرت عليهم استجابة مناعية، وكانت من بينهم مريضة بسرطان المبيض أظهرت استجابة كاملة استغرقت 89 أسبوعا، كما أظهر بعض المصابين استجابة جزئية.

وقال الدكتور جاي بيرزوفسكي، قائد فريق البحث: "يقوم اللقاح الجديد بتنظيم دفاعات الجهاز المناعي لتدمير السرطان، وقد تكون لبعض الأنواع آثار جانبية أقل من العلاج الكيميائي التقليدي".

وأضاف: "نستخدم اللقاح لتوليد استجابة مناعية ضد هرمون HER2 الذي تؤدي المستويات المرتفعة منه في الجسم إلى نمو العديد من أنواع السرطان، بما في ذلك سرطان الثدي والمبيض والرئة والقولون والمستقيم والمعدة والأمعاء".

وأوضح: "نتائجنا تشير إلى أن لدينا لقاحا واعدا جدا ضد أنواع مختلفة من السرطان، ونأمل في أن يقدم اللقاح خيارا جديدا لعلاج المرضى الذين يعانون من هذه السرطانات“.

يذكر أن مرض السرطان يتسبب سنويا في 13% من حالات الوفاة في العالم بحسب بيانات منظمة الصحة العالمية، ليكون بذلك أحد أكثر مسببات الوفاة.

تعليقات