مجتمع و صحة

بالصور.. قمة المرأة والأمن والسلام تنطلق بأبوظبي

الإثنين 2017.12.18 11:38 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 256قراءة
  • 0 تعليق
الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان خلال افتتاح القمة

الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان خلال افتتاح القمة

انطلقت فعاليات "قمة المرأة والأمن والسلام .. أبعاد التوازن بين الجنسين"، في العاصمة الإماراتية أبوظبي، الاثنين، تحت رعاية الشيخة فاطمة بنت مبارك، رئيسة الاتحاد النسائي العام الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة "أم الإمارات"، بالتعاون مع منظمة المرأة في الأمن الدولي "WIIS" وهيئة الأمم المتحدة للمرأة.

الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان لدى حضوره القمة

وتركز القمة، التي ينظمها مركز "تريندز للبحوث والاستشارات"، على أبعاد التوازن بين الجنسين في مجال الأمن والسلام، من خلال سلسلة من ورش العمل والفعاليات وجلسات التدريب حول قرارات الأمم المتحدة في تعريف دور المرأة في الأمن والسلام، وأن دورها ليس عسكريا فقط، إنما يتضمن جميع اختصاصات الحياة من اقتصاد وسياسة ومجتمع؛ لأنها جميعها تصب في الأمن والاستقرار.

د.علي راشد النعيمي والشيخة لبنى بنت خالد القاسمي ومنى المري

وقالت الشيخة فاطمة بنت مبارك، في كلمتها التي ألقاها نيابة عنها الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان، وزير التسامح الإماراتي: "يسعدني أن أحييكم وأرحب بكم في هذه القمة التي تتمحور حول دورها في مجال الأمن والسلام. لقاء عالمي يوفر مجالا لتبادل الخبرات، ويسرني وجود نخبة عالمية مهمة في هذه القمة والقيادات النسائية العالمية". 

الشيخ نهيان بن مبارك يلقي كلمة الافتتاح

وأضافت: "القمة تُسهم في تسليط الضوء على مكانة المرأة لتحظى بدورها الطبيعي من إحلال الأمن والسلام في العالم. النساء والرجال عليهم كافة الواجبات، وعلينا أن نعمل على الاستفادة من أجل مصلحة المجتمعات في العالم".

وتابعت: "هذه القمة تحمل معاني إنسانية عظيمة من خلال تسليطها الضوء على دور المراة في منع الصراعات وجهودها في تسوية النزاعات؛ فالمرأة تحظى بطاقات منوعة وعديدة، ومسؤوليتنا أن نتدارس قدراتها وطاقاتها وتوظيفها بالشكل الكامل لمصلحة الجميع".

الحضور يستمع إلى كلمة الشيخة فاطمة بنت مبارك

وأكدت أن دولة الإمارات تحظى بتلاحم كبير بين القيادة والشعب، وتمكين المرأة في مختلف المجالات؛ فقيادة الإمارات وشعبها اعتبروا أن المرأة جزء لا يتجزأ في مسيرة التنمية وإرساء قيم الأمن والسلام.

وأشارت إلى مساعي الدولة في سبيل تحقيق التوازن بين المرأة والرجل في مختلف المجالات وتجسيد أهدافها النبيلة التي تميزت بها.

وتابعت: "أنتهز هذه القمة العالمية للإشادة ببعض الأفكار والمبادرات في تحقيق السلم والأمن في العالم. كما أتطلع إلى توصيات تعزز مكانة المرأة في مجال الأمن والسلام في كل دول العالم".

الحضور قبيل انطلاق الفعاليات

وقالت: "المرأة في بعض مناطق الصراعات تواجه العديد من التحديات من بينها قلة فرص التعليم، كما تواجه الاضطهاد. وعليكم في هذه القمة تقديم الخطط والمقترحات لتحقيق المكانة المهمة للمرأة وأن تكون وسيطا ناجحا في إرساء الأمن".

ورأت الشيخة فاطمة، في كلمتها، أن المجتمع الناجح في عالمنا اليوم هو من يوفر فرص التعليم ومكانته المتميزة في حفظ السلام والأمن في العالم، داعية إلى بحث السبل والعوامل الكفيلة بحفظ مكانة المرأة من بينها تحديد الأطر المؤسسية وما ينشأ عنها من معايير في تحقيق السلام.

ولفتت إلى ضرورة الاحتفاء بإنجازات المرأة الناجحة على مستوى العالم حتى تكون نماذج رائدة نعتز بها، مضيفة: "تركيزنا اليوم على المرأة، وجميعكم مؤمنون بقدراتها وإسهامتها في المجتمع".

بدوره أشاد الشيخ نهيان بن مبارك بدور الشيخة فاطمة بنت مبارك وجهودها ومبادراتها العالمية في تعزيز مكانة المرأة في الأمن والسلام، وتحقيق التنمية البشرية في مختلف المجالات.

وقال: "فازت الشيخة فاطمة كقائدة التغيير الإيجابي التي تقدمها الأمم المتحدة في إشارة إلى دورها العظيم في تمكين المرأة في الإمارات بصفة خاصة، وفي العالم بصفة عامة؛ فإنجازاتها هائلة ومتواصلة من أجل الإنسان وترسيخ السلم والتسامح لدى كل الشعوب".

وتابع: "أم الإمارات نموذج مهم في تعزيز تماسك الأسرة وحماية الطفل. ونفتخر بالشيخة فاطمة بنت مبارك التي تمثل للعالم كله نموذج المرأة الفاضلة التي تعزز مكانة المرأة وتدعمها أينما وجدت".

وكان الدكتور أحمد ثاني جمعة الهاملي، رئيس "مركز تريندز للبحوث والاستشارات"، قال، خلال مؤتمر صحفي، الأحد، إن “قمة المرأة في الأمن والسلام” جاءت لتعلن بدء سلسلة من ورش العمل والفعاليات وجلسات التدريب حول قرارات الأمم المتحدة للتعريف بدور المرأة في مجالي الأمن والسلام، والذي لا يقل أهمية عن دورها في مختلف المجالات الأخرى.

المؤتمر يركز على دور المرأة في جميع المجالات

وأوضح أن دورها لا يقتصر على المجال العسكري فقط، بل يتجاوز ذلك ليصل إلى جميع اختصاصات الحياة من اقتصاد وسياسة ومجتمع.. بما يصب في صالح الأمن والاستقرار.

خلال انطلاق فعاليات القمة

وقال الهاملي إن القمة ستعرض للعالم تجربة دولة الإمارات العربية المتحدة الرائدة في تفعيل دور المرأة وتمكينها في مختلف المجالات بما في ذلك قطاع الأمن والسلامة. 

القمة تبحث أدوار المرأة في جميع المجالات

ولفت إلى أن الإمارات كانت سبّاقة في هذا المجال؛ حيث أنشأت مدرسة خولة بنت الأزور العسكرية التي تخرج فيها العديد من الضباط النساء.

تعليقات