سياسة

اليمن.. وزارة حقوق الإنسان تدعو المفوضية السامية لنقل مكتبها إلى عدن

الأحد 2018.8.12 12:07 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 375قراءة
  • 0 تعليق
الحوثيون يضيقون الخناق على المنظمات الدولية بصنعاء- أرشيفية

الحوثيون يضيقون الخناق على المنظمات الدولية بصنعاء- أرشيفية

دعت وزارة حقوق الإنسان في الحكومة اليمنية، السبت، العبيد أحمد العبيد، مدير مكتب المفوضية السامية لحقوق الإنسان في اليمن، إلى نقل مكتب المفوضية من صنعاء إلى العاصمة المؤقتة عدن، مع موظفي المكتب كافة.

وجاءت دعوة الحكومة الشرعية، بعد الكشف عن منع مليشيا الحوثي الانقلابية للبعثة الأممية من دخول صنعاء، ومزاولة عملهم من العاصمة الخاضعة لسيطرة الانقلابيين منذ أواخر عام 2014.

وقالت الوزارة اليمنية في بيان نشرته وكالة "سبأ" الرسمية، إنها ستسعى بالتنسيق مع أجهزة الحكومة الشرعية كافة، للعمل على توفير بيئة آمنة للبعثة الأممية.

وذكرت أن "إصرار مكتب المفوضية فيما مضى، وباقي المنظمات الدولية للاستمرار في العاصمة التاريخية صنعاء، كان خطأ فادحاً، ويسيء للعمل الإنساني والحقوقي، ويؤثر على حياد ومهنية هذه المنظمات".


وأشار البيان إلى أن المليشيا الحوثية ترتكب جرائم حرب ضد الإنسانية واليمنيين بشكل ممنهج، ناهيك عن أن مناطق سيطرة الانقلابيين تعد مناطق شديدة الخطورة، وتعرض حياة العاملين والمراقبين في المجال الحقوقي والإنساني للخطر.

وأكدت أنه "لا يمكن للمنظمات الدولية القيام بعملها هناك، حيث نلاحظ منذ بدء الانقلاب، لم يستطع المكتب زيارة المعتقلين والمخفيين قسراً وبالتحديد كبار السن منهم، ولم يستطع الضغط على الحوثيين بإيقاف التعذيب داخل معتقلاتهم ومنع استخدام الأطفال في المواجهات المسلحة، وكان أحد أسباب ذلك أن المكتب يباشر أعماله من مناطق سيطرتهم".

وشددت الوزارة اليمنية المعنية بحقوق الإنسان، على أن نقل مكتب المفوضية الى العاصمة المؤقتة عدن، سيمنح العاملين فرصة المراقبة والرصد بسلالة ودون قيود، وسيحد بدوره من انتهاكات الحوثيين بالإضافة إلى الرصد بشكل أفضل.

تعليقات