سياسة

تصعيد حوثي في الحديدة.. "العمالقة" تحبط هجوما واسعا للانقلابيين

الخميس 2019.4.4 03:56 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 318قراءة
  • 0 تعليق
ألوية العمالقة بالساحل الغربي لليمن

ألوية العمالقة بالساحل الغربي لليمن

تمكنت قوات ألوية العمالقة بالجيش اليمني، الأربعاء، من إحباط هجوم حوثي واسع استهدف مواقعها في محافظة الحديدة، غربي البلاد، وسط تصعيد عسكري واسع للمليشيا الانقلابية في كافة المحاور القتالية بالساحل الغربي.

وقال متحدث ألوية العمالقة مأمون المهجمي إن مليشيا الحوثي استقدمت قوات كبيرة إلى محيط مديرية التحيتا جنوب المحافظة، بعد ساعات من كسر هجوم هو الأعنف على مركز المديرية ذاتها.

وأوضح المهجمي، في بيان صحفي، أن عناصر مليشيا الحوثي نفذوا زحفا عسكريا واسعا من عدة محاور نحو المدينة الساحلية الواقعة في الريف الجنوبي للمحافظة.

ورغم الهدنة الأممية الهشة إلا أن الهجوم الحوثي شن تحت تغطية نارية مكثفة بغية اختراق الصفوف الدفاعية لقوات العمالقة الواقعة في أطراف المدينة، وفقا للمهجمي.

وأضاف أن مجاميع المليشيا تراجعت بعد انهيار صفوفها تحت ضربات دقيقة لوحدات التأمين في ألوية العمالقة، لافتا إلى أنها منيت بخسائر بشرية ومادية كبيرة، وفشلت في تحقيق أي تقدم في مواقع فقدتها قبل سريان وقف إطلاق النار.


ووفقا للعمالقة، فقد استقدمت المليشيا الحوثية معدات عسكرية ثقيلة بينها دبابات، في وقت شهدت كافة محاور جبهات الحديدة توافد حشود حوثية، في تصعيد خطير ينذر بانهيار الهدنة التي ترعاها الأمم المتحدة.

كما نجحت العمالقة من إسقاط طائرة مسيرة محملة بمواد شديدة الانفجار في بلدة "الفازة" غربي التحيتا قبل وصولها إلى هدفها.

ومنذ سريان وقف إطلاق النار في الحديدة، نفذت المليشيا هجمات عدة بهدف استعادة مناطق خسرتها قبل بدء الهدنة، وفي المقابل تلتزم القوات المشتركة وتحالف دعم الشرعية في اليمن أقسى درجة من عملية ضبط النفس.

تعليقات