سياسة

أطفال اليمن يواجهون كارثة الكوليرا

السبت 2017.6.3 04:44 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 1403قراءة
  • 0 تعليق
طفلة يمنية تتلقى العلاج من الكوليرا

طفلة يمنية تتلقى العلاج من الكوليرا

حذر المدير الإقليمي لليونيسيف، خيرت كابالاري، اليوم السبت، من كارثة إنسانية قد تصيب أطفال اليمن بسبب تفشي وباء الكوليرا في أنحاء اليمن.

وأضاف كابالاري، في بيان صادر عنه، أن مرض الكوليرا ينتشر بسرعة غير مسبوقة في الأراضي اليمنية وأنه يهدد بتحول وضع الأطفال السيئ إلى كارثة حقيقية.

وأكد المدير الإقليمي للمنظمة، أن نحو 70 ألف شخص أصيبوا بالمرض خلال شهر واحد فقط، وأن 600 شخص توفوا في الشهر ذاته.


وأشار كابالاري، إلى أنه من المرجح وصول عدد المصابين إلى 130 ألف شخص خلال الأسبوعين المقبلين، إذا استمر انتشار المرض بهذا الشكل.

وأوضح البيان، أن الأطفال هم الأكثر تضررا جراء تفشي المرض، حيث يعانون أوضاعا صعبة في المستشفيات، وأن أغلب المصابين من الأطفال يموتون بسبب عدم تلقيهم العلاج اللازم.

وبدأ تفشّي المرض في أكتوبر/تشرين الأول وتزايد حتى ديسمبر/كانون الأول. ثم تراجع لكن دون السيطرة الكاملة عليه وبدأت زيادة جديدة في حالات الإصابة في إبريل/نيسان.

وقالت منظمة الصحة العالمية إن المتوسط اليومي لحالات الإصابة المسجلة في الفترة من 21 إلى 27 مايو/أيار بلغ 2529 انخفاضا من 3025 في الأيام السبعة السابقة.

وقالت النشرة إن العدد الإجمالي للحالات المشتبه في إصابتها بلغ 51832 حالة.

تعليقات