سياسة

رئيس الحكومة اليمنية يؤدي اليمين الدستورية أمام هادي

الخميس 2018.10.18 04:25 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 229قراءة
  • 0 تعليق
رئيس الحكومة اليمنية يؤدي اليمين الدستورية أمام

رئيس الحكومة اليمنية يؤدي اليمين الدستورية أمام

أدى رئيس الوزراء اليمني الجديد الدكتور معين عبدالملك، اليمين الدستورية، الخميس، أمام الرئيس عبدربه منصور هادي في العاصمة السعودية الرياض.

وأكد هادي عقب أداء رئيس الوزراء الجديد اليمين الدستورية أن عبدالملك، سيحظى بكافة أشكال الدعم والمساندة، بما يمكنه وأعضاء الحكومة من القيام بواجباتهم لخدمة المواطنين وتحقيق تطلعاتهم في الأمن والاستقرار والعيش الكريم.

وأضاف هادي قائلا: "ندرك حجم الصعوبات والتحديات الراهنة المترتبة على الحرب الانقلابية الحوثية وتداعياتها؛ إلا أن ذلك لا يعفي أحدا من تحمل مسؤولياته كاملة، وبحث كل السبل الممكنة لتعزيز المهام وإنجاح وتنفيذ الواجبات". 

من جانبه، عبر عبدالملك عن سعادته بنيله الثقة التي اعتبرها مسؤولية جسيمة ومضاعفه في ظروف صعبة ومرحلة استثنائية تستدعي جهود الجميع لتجاوز التحديات والانتصار لإرادة الشعب في مختلف جبهاته التي يجترح فيها المآثر الميدانية والاقتصادية والأمنية وغيرها. 

وأضاف "سنبذل قصارى جهودنا مستلهمين أولويات مهامنا من توجيهات الرئيس الرامية إلى بحث كل الوسائل والسبل، لتجاوز تحديات واقع اليمن الراهن والانطلاق معا صوب البناء والاستقرار والإعمار والتنمية، بتعاون ودعم الأشقاء والأصدقاء، وفي المقدمة دول التحالف العربي".

وكان الرئيس اليمني أعلن، الإثنين الماضي، إعفاء رئيس الوزراء أحمد عبيد بن دغر من منصبه وإحالته للتحقيق بسبب "الإهمال الذي رافق أداء الحكومة خلال الفترة الماضية في المجالات الاقتصادية والخدمية"، وتعيين الدكتور معين عبدالملك محله، وسالم الخنبشي نائباً له. 

وينحدر الرئيس الجديد للحكومة اليمنية، الذي جاء خلفا للدكتور أحمد عبيد بن دغر، من محافظة تعز، جنوبي غرب البلاد، وكانت حقيبة وزارة الأشغال العامة والطرق هي آخر المناصب الحكومية التي تقلدها.

وخلال الفترة الماضية، عمل رئيس الحكومة اليمنية الجديد، وهو في العقد الرابع من العمر، على عدد من الملفات الحيوية داخل الحكومة اليمنية؛ أبرزها ملف إعادة إعمار ما دمرته الحرب، مستفيدا من خبرات متراكمة كأستاذ لفن العمارة الإسلامية بعدد من الجامعات الحكومية اليمنية.

ومنذ عام 2013 برز معين عبدالملك بقوة على الساحة اليمنية بعد تعيينه عضوا في مؤتمر الحوار الوطني، وترؤسه فريق استقلال الهيئات الوطنية والقضايا الخاصة.


ونظرا لكفاءته في إدارة الفريق وخوض تجارب حوارية ناجحة مع الأطراف اليمنية كافة؛ نال الدكتور معين عبدالملك ثقة الرئيس اليمني، ليتم تعيينه عضوا في تحديد لجنة الأقاليم الستة المنبثقة عن مخرجات مؤتمر الحوار الوطني، ثم عضوا في لجنة صياغة الدستور ومقررها.

وفي عام 2016، انخرط للمرة الأولى في العمل الرسمي، كنائب لوزير الأشغال العامة والطرق، قبل أن يتقلد حقيبة الوزارة خلفا للمهندس وحي أمان، أواخر عام 2016.


تعليقات