سياسة

وفاة ناشط يمني جراء التعذيب في معتقلات مليشيا الحوثي

الجمعة 2018.6.8 07:10 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 281قراءة
  • 0 تعليق
عناصر من مليشيا الحوثي - أرشيفية

عناصر من مليشيا الحوثي - أرشيفية

قالت مصادر حقوقية يمنية إن ناشطا يمنيا فارق الحياة جراء التعذيب في معتقلات مليشيا الحوثي الانقلابية، بعد يومين من الإفراج عنه.

وأشارت المصادر، في تصريحات لـ"العين الإخبارية"، إلى أن الناشط السياسي أنور الركن توفي، الخميس، بعد تدهور حالته الصحية بشكل كبير جراء التعذيب الذي تعرض له في سجون المليشيا التي اختطفته لأكثر من عام.

وحسب المصادر، فقد اعتقلت المليشيا الناشط في حزب البعث أنور الركن بمعتقل مدينة الصالح في تعز، ولتدهور حالته الصحية بشكل حاد قامت بالإفراج عنه، إلا أنه فارق الحياة بعد يومين من إطلاق سراحه.

وذكرت المصادر أن مقربين من أسرة الناشط "الركن" أكدوا أن آثار تعذيب مختلفة كانت ظاهرة في جسده، وأن مليشيا الحوثي رفضت مرارا نقله إلى أي مرفق صحي لتلقي العلاج اللازم.

واستنكر ناشطون يمنيون الانتهاكات البشعة التي يتعرض لها المختطفون في سجون الانقلاب، وطالبوا الأمم المتحدة بالتدخل لإنقاذهم.

ووفقا لإحصائيات صادرة عن منظمات حقوقية يمنية، فقد توفي أكثر من 120 مختطفا وناشطا في سجون الانقلاب الحوثي من جراء التعذيب.


تعليقات