سياسة

"مسام" السعودي ينقذ حياة اليمنيين.. انتزاع 55 ألف لغم في 2018

الجمعة 2019.4.5 12:50 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 303قراءة
  • 0 تعليق
مساعد المدير العام لمشروع "مسام" السعودي

مساعد المدير العام لمشروع "مسام" السعودي

كشف مشروع "مسام" السعودي لنزع الألغام في اليمن، الخميس، عن انتزاع أكثر من 55 ألف لغم وعبوة ناسفة زرعتها مليشيا الحوثي الإرهابية باليمن خلال عام 2018.

وانطلق مشروع "مسام" السعودي منتصف العام الماضي، ليحقق إنجازات في وقت قياسي جنبت آلاف اليمنيين من موت محقق، وذلك بانتزاع آلاف الألغام والعبوات الناسفة المصنوعة إيرانيا في 5 محافظات يمنية فقط.

وقال مساعد المدير العام لمشروع "مسام" السعودي لنزع الألغام في اليمن، خالد العتيبي، إن "كمية الألغام التي زرعتها مليشيا الحوثي الانقلابية خلال السنوات الثلاث الماضية صنفت اليمن الأعلى معدلا منذ الحرب العالمية الثانية".


وأضاف العتيبي -في كلمته التي ألقاها الخميس، في الاحتفال الذي أقيم برعاية من مشروع "مسام" بمحافظة مأرب احتفاء باليوم العالمي للتوعية بمخاطر الألغام- أن "الفرق الهندسية العاملة في المشروع تمكنت من نزع أكثر من 55 ألف لغم وعبوة ناسفة بمختلف أشكالها وأنواعها في 5 محافظات يمنية فقط منذ انطلاق المشروع بعد منتصف العام الماضي 2018".

ويمتلك مشروع مسام السعودي 32 فريقا بينهم خبراء أجانب متخصصون بنزع الألغام والعبوات الناسفة.

وكيل أول محافظة مأرب علي الفاطمي دعا في الحفل ذاته المجتمع الدولي إلى الالتفات إلى الخطر الكبير الذي يتهدد حياة اليمنيين حاضرا ومستقبلا بسبب الألغام التي زرعتها وتزرعها مليشيا الحوثي الانقلابية التي تمثل جريمة من جرائم الحرب، وتقديم الدعم لليمن من أجل التمكن من التخلص منها وحماية المدنيين الآمنين.

وأكد أن كارثة الألغام التي تهدد حياة اليمنيين الآمنين هي واحدة من النتائج الكارثية لمليشيا الحوثي الانقلابية المدعومة من إيران.

رئيس منظمة، هود سليم علاو، كشف في كلمة عن المنظمات الحقوقية والإنسانية العاملة في اليمن أن آخر الإحصائيات لضحايا الألغام من المدنيين المسجلة بلغ 2584 ضحية بين شهيد وجريح بينهم نساء وأطفال.

3 مدنيين.. آخر ضحايا ألغام الحوثي

وفي اليوم الدولي للتوعية بمخاطر الألغام، كان 3 مدنيين يفارقون الحياة جراء انفجار لغم زرعته مليشيا الحوثي الانقلابية في مناطق مأهولة بالسكان بمديرية التحيتا جنوبي الحديدة.

مصادر قالت لـ"العين الإخبارية" إن 3 مدنيين بينهم امرأة لقوا مصرعهم بانفجار لغم أرضي أثناء مرور دراجة نارية كانت تقلهم على إحدى الطرق الفرعية بمنطقة الجبلية التابعة لمديرية التحيتا.

ولجأت مليشيا الحوثي الانقلابية إلى تلغيم جميع مديريات الساحل الغربي، أغلبها محرمة دوليا، من أجل كبح جماح تقدم القوات المشتركة.

وتقول مصادر حقوقية إن المليشيا زرعت آلاف الألغام المموهة بدون خرائط، وهو ما يشكل خطرا على حاضر ومستقبل ملايين المدنيين حتى لو انتهت الحرب.

الألغام تمنع وصول الخدمات

السفارة الأمريكية في اليمن حملت، الخميس، مليشيا الحوثي بأنها السبب وراء كارثة الألغام المزروعة بكثافة في المدن اليمنية.

وقالت السفارة في سلسلة تغريدات على تويتر إن إحدى نتائج تصرفات الحوثيين المدعومين من إيران هي الانتشار الكثيف للألغام في جميع أنحاء اليمن.

وأشارت السفارة إلى أن الألغام تهدد أمن الإنسان، وتعيق تقديم المساعدة الإنسانية، كما تمنع من الوصول إلى الخدمات الاجتماعية الأساسية.

وذكرت السفارة أن مساعدات الولايات المتحدة تسعى عبر المركز اليمني لمكافحة الألغام إلى تخفيف الأثر السلبي للألغام وغيرها من المتفجرات من خلال دعم برامج المسح والإزالة وتوعية المخاطر وبرامج مساعدة الناجين في ⁧ اليمن⁩.

ووفقا للسفارة، فقد تم مسح 7.43 مليون متر مربع من الأراضي المزروعة بالألغام ونزع نحو 115 ألف من المتفجرات.

واستفاد أكثر من 301 ألف يمني من الجهود التوعوية لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي بمخاطر الألغام ومُخلفات الحرب.

تعليقات