سياسة

الجيش اليمني يحقق نصرا جديداً ويسيطر على الكدرة

الجمعة 2017.8.4 04:20 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 694قراءة
  • 0 تعليق
قوات النخبة اليمنية

قوات النخبة اليمنية

حقق الجيش اليمني تقدماً جديداً في الجبهة الغربية لمحافظة تعز جنوب غرب البلاد ‏وذلك بعد معارك ضارية خاضها مع مليشيات الانقلابيين.‏ 

وأكد مصدر عسكري يمني، أن قوات الجيش أحكمت سيطرتها على بلدة الكدرة شمالي ‏منطقة الهاملي التابعة مديرية موزع غربي تعز.‏

وشن الجيش اليمني، هجوما واسعا مصحوبا بقصف مدفعي مكثف على مواقع المليشيا ‏الانقلابية شمالي منطقة الهاملي بالمديرية ذاتها، مواصلا زحفه باتجاه ما تبقى من مناطق ‏تتمركز فيها المليشيا شرقي المخا.‏

وأشار المصدر في تصريح نقله موقع /26 سبتمبر/ التابع للقوات المسلحة اليمنية إلى أن ‏قوات الجيش تصدت وبإسناد من مقاتلات الجو التابعة للتحالف العربي لهجومٍ نفذته مليشيا الحوثي وصالح ‏على مواقعها في منطقة النجيبة، شمال مدينة المخا، وتمكنت بعد معارك استمرت لساعات من ‏دحر العناصر المهاجمة.‏

من ناحية أخرى فرضت قوات الشرعية اليمنية الخميس، سيطرتها على نقطة التقاطع للعمليات العسكرية والإمدادت الانقلابية بمفرق المخا غرب مدينة تعز، والذي بات بقبضة الشرعية عقب معارك ضارية على سوق البصل في المفرق. 


 وأكد مصدر عسكري بمحور تعز أن ثمانية لقوا مصرعهم من عناصر الميليشيا في المعارك، وخسائر تكبدوها تمثلت بإحراق أطقم وآليات حربية للميليشيات، مع تراجع كبير لهم.


 وأضاف المصدر أن الانتصارات تتوالى بعد أيام قلائل من السيطرة على معسكر خالد بن الوليد بدعم من التحالف العربي، وأهمية الانتصار في سيطرة الجيش على مفرق المخا، وتأمين مدينة وميناء المخا، الذي يبعد بنحو 50 كيلومترا عن تعز، وقطع طريق "الحديدة - تعز"، وأن المليشيشيات لم تفق بعد من الضربات الموجعة المتواصلة.

تعليقات