سياسة

بالصور.. قوات النخبة اليمنية تنتشر في شبوة بعد تحريرها من "القاعدة"

الخميس 2017.8.3 11:30 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 2709قراءة
  • 0 تعليق
قوات النخبة في شبوة اليمنية

قوات النخبة في شبوة اليمنية

انتشرت قوات النخبة في محافظة شبوة بعد تحريرها من تنظيم القاعدة في عملية نوعية تمت بإسناد من القوات المسلحة الإماراتية والأمريكية.

وأفاد شهود عيان ومصادر محلية بأن قوات ضخمة من النخبة في شبوة دخلت، صباح اليوم الخميس، مدينة عزان، ضمت أطقم ومصفحات وعددا كبيرا من الجنود.


وفي إطار حملة الانتشار في شبوة، وصلت قوات من النخبة، اليوم الخميس، إلى منطقة العقلة غرب محافظة شبوة، جنوب شرقي اليمن، وقالت مصادر محلية إن كتيبة من قوات النخبة المجهزة بمختلف أنواع الأسلحة وصلت إلى منطقة العقلة وتسلمت شركة النفط.

وتمكنت قوات النخبة في المحافظة، التي تدربت على يد دولة الإمارات العربية المتحدة، من الانتشار في عدة مديريات من محافظة شبوة، وسيطرت عليها، واستحدثت نقاط تفتيش وتمركزت في مقرات حكومية.


وحظي انتشار قوات النخبة بارتياح قبائل شبوة وجميع أطياف المجتمع، وقال العميد محمد صالح البوحر قائد قوات النخبة في شبوة إن "قوات النخبة جاهزة لخوض الأعمال القتالية مع عناصر الغدر والخيانة، ومن تسول له نفسه المساس بأمن شبوة خاصة والجنوب عامة".


من جانبه، قال المحلل السياسي باسم فضل الشعبي، إن انتشار قوات النخبة في شبوة يأتي بدعم من التحالف العربي لمحاربة الإرهاب في معركة متوازية مع الحرب ضد الانقلابين.


وأضاف الشعبي أن شبوة محافظة مهمة واستراتيجية تقع على البحر العربي، بالإضافة إلى كونها منطقة نفطية وتمتلك موانئ تصدير الغاز والنفط، لذلك فإن تنظيم القاعدة يرى فيها كنزا كبيرا لتوسعه وانتشاره، وهذا يوضح سبب تحرك التحالف وقوات النخبة لتأمين المحافظة.

وكان مصدر مسؤول في القوات المسلحة لدولة الإمارات العربية المتحدة صرح بأن قوات النخبة اليمنية وبإسناد كبير من القوات المسلحة الإماراتية والأمريكية، قامت صباح اليوم، بعملية نوعية وكبيرة ضد تنظيم القاعدة في الجزيرة العربية والمنتشر في محافظة شبوة.

أضاف المصدر: "عملت قوات التحالف بواسطة القوات الإماراتية خلال الفترة الماضية على تدريب وتأهيل وتجهيز وإعداد هذه القوات من قبائل محافظة شبوة، حيث تم جمع مجندين من عدة قبائل وتوجيههم لمعسكرات التدريب المخصصة التي قامت بتأهيل عناصر النخبة الشبوانية على مهارات استخدام الأسلحة والآليات، الأمر الذي برزت نتائجه بشكل واضح خلال العملية التي نفذتها هذه القوات اليوم في محافظة شبوة".   

وتابع: "منذ الصباح الباكر لهذا اليوم، تحركت هذه القوات اليمنية وقوات النخبة الحضرمية وبإسناد إماراتي - أمريكي بالتحرك من مواقعها لدحر عناصر التنظيمات الإرهابية وخاصة تنظيم القاعدة في الجزيرة العربية والذي عاث فسادا في البلاد والعباد، حيث استغل هذا التنظيم الظروف التي كانت تمر بها محافظة شبوة وقام بالانتشار فيها خاصة بعد الهزائم التي مني بها أثناء عمليات قوات التحالف في مكافحة الاٍرهاب بمحافظة المكلا خلال العام الماضي".   

واستكمل المصدر: "قوبلت القوات بترحيب شعبي عارم عند مرورها بمدن وقرى المحافظة، مما أجبر عناصر التنظيم الإرهابية على الهرب والفرار من هذه المدن و البحث عن ملاذات آمنة في المحافظات الأخرى، وقد قامت القوات بتأمين المدن الرئيسيّة /عزان، عتق، العقلة، جبان والحوطة/ كما قامت بتمشيط القرى والوديان بغرض طرد هذه العناصر المخربة التي أجبرت شعب المحافظة على العيش في خوف ورعب أثناء سيطرة هذه التنظيمات على محافظة شبوة".  

وأوضح المصدر أن "عمليات مكافحة الاٍرهاب تعتبر من أهم العمليات التي تنفذها قوات التحالف بغرض دعم الشعب اليمني وتحقيق الامن والطمأنينة للشعب اليمني، كما أن هذه العمليات تصب في صالح المجتمع الدولي بشكل عام، لأن هذه التنظيمات استغلت وجودها في شبوة من أجل العمل كقاعدة لعمليات أضرت بجميع اليمن، كما أن هذه التنظيمات قامت باستغلال الموارد النفطية الموجودة في محافظة شبوة لخدمة أغراضها مما حرم الشعب اليمني منها، وزاد من حدة الفقر الذي يعاني منه الشعب اليمني بشكل عام ومحافظة شبوة بشكل خاص".  

وأشار المصدر إلى أن "الهلال الاحمر الإماراتي قام بعمليات الإغاثة من أجل رفع معاناة الشعب اليمني، علماً بأن دولة الامارات ملتزمة بإعادة إعمار المؤسسات اليمنية والبنية التحتية في اليمن، كما أن الدولة ستعمل على تمكين الدولة اليمنية من حماية وتأمين المنشئات النفطية التي تؤمن قوت الشعب اليمني".  

تعليقات