سياسة

الانتخابات الكويتية.. روح الشباب تدب في مجلس الأمة

الأحد 2016.11.27 08:57 صباحا بتوقيت ابوظبي
  • 791قراءة
  • 0 تعليق

بينما كان توافد كبار السن على اللجان الانتخابية هو المشهد اللافت في انتخابات مجلس الأمة الكويتي أمس، جاءت النتائج مفعمة بروح الشباب، وكان الفوز القوي للعناصر الشبابية التي تدخل السباق الانتخابي للمرة الأولى، هو المشهد اللافت في مؤشرات النتائج.

وأشارت النتائج الأولية غير الرسمية إلى فوز عبدالوهاب البابطين ويوسف الفضالة وأحمد نبيل الفضل بالدائرة الثالثة، وعمر الطبطبائي بالدائرة الثانية، هذا إلى جانب عودة وجوه شبابية بارزة منها، رياض العدساني، الدكتور عبدالكريم الكندري، راكان النصف.

وعادت المرأة الكويتية إلى المجلس ممثلة في صفاء الهاشم التي أحرزت مركزا متقدما في الدائرة الثالثة.
كانت عملية فرز الأصوات قد بدأت بعدما أغلقت، مساء اليوم السبت، صناديق الاقتراع لاختيار نواب مجلس الأمة الكويتي.

وأغلقت مراكز الاقتراع عند الساعة الثامنة مساءً بالتوقيت المحلي لدولة الكويت، فيما ظلت بعض صناديق الاقتراع مفتوحة للتصويت أمام الناخبين الموجودين داخل المراكز.

وبدأت عملية الفرز مباشرة بعد انتهاء التصويت، تمهيدا لإعلان النتائج النهائية لكل دائرة على حدة، وسط ترقب الكويتيين للمؤشرات الأولية لنتائجها.

وكان الكويتيون قد بدءوا، منذ الساعة الثامنة من صباح السبت، التوجه إلى صناديق الاقتراع لانتخاب 50 عضوا لمجلس الأمة، يمثلون 5 دوائر انتخابية من أصل 293 مرشحا بينهم 14 امرأة.

ويحق لـ483 ألفا و186 ناخبا كويتيا التصويت بالانتخابات التي جرت وفق نظام الصوت الواحد في 452 لجنة فرعية وأصلية، منها 259 للرجال و283 للنساء.

تعليقات