اقتصاد

بدء تنفيذ 38 مشروعاً عقاريا جديداً في دبي

خلال الربع الأول من عام 2016

الثلاثاء 2016.4.12 10:52 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 175قراءة
  • 0 تعليق

قالت دائرة الأراضي والأملاك في دبي، إن عدد المشروعات العقارية الجديدة التي تم تسجيلها خلال الربع الأول من العام الجاري بلغت 38 مشروعاً عقارياً متنوعاً، يجري حالياً تنفيذها.

وأكد مروان بن غليطة المدير التنفيذي لمؤسسة التنظيم العقار "ريرا"، التابعة لدائرة الأراضي والأملاك في دبي الدائرة، أن عدد المشروعات المنجزة خلال عام 2015 بلغت نحو 46 مشروعاً، مما يعد مؤشراً قوياً على تحقيق القطاع العقاري في دبي وفراً في المعروض ونمواً في السوق العقاري بالتزامن مع استعدادات الإمارة لمعرض إكسبو الدولي 2020.

وقال في تصريحات صحفية على هامش افتتاح معرض العقارات الدولي، إن عدد المشروعات المسجلة والمنجزة لدى الدائرة بلغت 421 مشروعاً حتى الآن.

وتستمر فعاليات الدورة الثانية عشرة من معرض العقارات الدولي التي تعقد بمركز دبي الدولي للمؤتمرات والمعارض، حتى 13 أبريل نيسان الجاري.

وشدد بن غليظة على أن الدائرة لا تسمح لأي مطور بإطلاق مشروعات عقارية في دبي قبل التأكد من ملاءته المالية والتيقن من قدرته على استكمال المشروع، وذلك في إطار تعزيز الثقة في السوق العقارية في دبي.

وأضاف أن الدائرة تضع ضوابط صارمة تصل إلى حد التشدد في الأمور المتعلقة بحسابات الضمان العقاري الخاص بالمشروعات العقارية الجديدة، وذلك لإلزام المطورين العقاريين بإنجاز مشروعاتهم في المواعيد المحددة.

وحساب الضمان العقاري استحدثته الدائرة في عام 2008، عقب الأزمة المالية وذلك لإيداع حصيلة مبيعات المشروعات العقارية، والسحب منه حسب حاجة عمليات التشييد والبناء على أرض الواقع.

ووفقا لتقديرات الدائرة فقد بلغ إجمالي المبالغ المودعة في حسابات الضمان الموجودة حالياً لديها نحو 29 مليار درهم.

وأكد بن غليطة أن الأزمة المالية والتي شهدتها دبي عام 2008 لن تتكرر في السوق العقارية مرة أخرى، وذلك لنضج السوق العقاري، والتوزان بين العرض والطلب تحت مظلة من التشريعات التي تحدد حقوق وواجبات جميع الأطراف، مشيراً إلى أن المطور العقاري في دبي يركز حالياً على عملية البناء والتطوير وليس البيع.

وتضع الدائرة شروطاً صارمة للتأكد من جدية المشروعات المسجلة لديها تتضمن دفع كامل قيمة الأرض، وإنجاز 40 % من البنية التحتية للمشروع، والتأكد من الملاءة المالية للمطور وقدرته على الاستمرار بالمشروع حتى كامل الإنجاز، والتعرف على السيرة الذاتية للشركة.  

وقال إن عدد جمعيات الملاك في دبي حتى نهاية عام 2015 بلغت 451 جمعية، تساهم في رفع مستوى الشفافية والرضا لدي الملاك من خلال مشاركتهم في تحديد رسوم الخدمات المشتركة.  وتشترط مؤسسة التنظيم العقاري " ريرا "  تأسيس جمعية ملاك قبل اعتماد رسوم الخدمات السنوية.

وأضاف أن مؤسسة التنظيم العقاري بدأت العمل بتطبيق نظامها الجديد لتصنيف مكاتب الوسطاء العقاريين بداية من العام الجاري.  

وبحسب بيانات الدائرة يبلغ عدد الوسطاء العقاريين في الإمارة نحو 6800 وسيطاً حتى نهاية عام 2015، فيما بلغ عدد مكاتب الوساطة المعتمد نحو 320 مكتباً.

 وأوضح بن غليطة أن مبادرة تنمية تعتبر من المبادرات المهمة لدى الدائرة حيث يوجد ما يقرب 147 مشروعا مدرجة ضمن هذه المبادرة، حيث يوجد 88 شركة داخلة في المبادرة، لافتاً إلى أنه تم تفعيل 51 مشروع بقيمة 12 مليار درهم.

ويشارك في معرض العقارات الدولي مطورو العقارات من كل أرجاء أوروبا وآسيا المحيط الهادي وشمال وجنوب شرق أفريقيا. وتشمل الشركات مطورين منخرطين في تطوير المجتمعات السكنية والمباني العالية ومرافق الترفيه ومنافذ بيع التجزئة والمؤسسات المالية والمصارف وشركات الاستثمار وصناديق التقاعد وشركات إدارة الأصول والأموال وسلطات التطوير الاقتصادي والتطوير الإقليمي ومناطق الاستثمار ومهندسو البناء وشركات التصميم الداخلي وشركات الهندسة والاستثمارات.

تعليقات