سياسة

كوريا الشمالية تتهم سول بخطف مواطنيها من الصين

الثلاثاء 2016.4.12 06:37 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 178قراءة
  • 0 تعليق

اتهمت كوريا الشمالية، الثلاثاء، كوريا الجنوبية بخطف مواطنيها في الصين، بعد 4 أيام من إعلان سول أن 13 عاملًا في مطعم تديره بيونج يانج قد انشقوا.

وقالت كوريا الشمالية، إن خطف مواطنيها استفزاز غير مقبول وطالبت بعودتهم.

ونقلت وكالة الأنباء المركزية الكورية عن متحدث باسم جمعية الصليب الأحمر الوطنية قوله: "نحن نشجب تمامًا الخطف الجماعي لمواطني جمهورية كوريا الشعبية الديمقراطية باعتباره جريمة نكراء ضد كرامتها ونظامها الاجتماعي وحياتها وأمن مواطنيها."
وجمهورية كوريا الشعبية الديمقراطية هو الاسم الرسمي لكوريا الشمالية.

وقالت كوريا الجنوبية، يوم الجمعة الماضي، إن 13 عاملًا في فندق تديره كوريا الشمالية، في دولة غير محددة، انشقوا ووصلوا إلى كوريا الجنوبية قبل ذلك بيوم.

ولم تذكر كوريا الجنوبية المكان الذي كان العمال يعملون به، لكن الصين قالت، يوم الإثنين الماضي، إن 13 كوريًّا شماليًّا كانوا فيها وغادروا أراضيها بطريقة قانونية دون أن تذكر أنهم نفس المجموعة.

وقالت جمعية الصليب الأحمر الكورية الشمالية، إن المجموعة كانت تعمل في مطعم في مدينة نينغبو الصينية، وإنهم نقلوا إلى دولة في جنوب شرق آسيا قبل أن ينقلوا جوًا إلى كوريا الجنوبية.

ولم تذكر عدد أفراد المجموعة.

وتأتي أنباء الانشقاق في وقت تشهد فيه شبه الجزيرة الكورية توترات في أعقاب رابع اختبار نووي ينفذه الشطر الشمالي في يناير/كانون الثاني وتجربة إطلاق صاروخ بعيد المدى في الشهر التالي.

وتتناحر الكوريتان منذ الحرب الكورية بين عامي 1950 و1953 وفر نحو 29 ألف شخص من كوريا الشمالية ووصلوا إلى كوريا الجنوبية منذ ذلك الحين منهم 1276 شخصًا فروا خلال العام الماضي.

تعليقات