سياسة

البنتاجون: طائرات دون طيار بديل لجزء من قواتنا بسيناء بسبب داعش

الأربعاء 2016.4.13 12:41 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 196قراءة
  • 0 تعليق

قال مسؤول أمريكي، الثلاثاء، إن وزارة الدفاع "البنتاجون" تريد خفض عدد جنود قوة حفظ السلام الأمريكيين في شبه جزيرة سيناء لأسباب من بينها زيادة تهديد تنظيم داعش الإرهابي، ونشر طائرات دون طيار مكانهم في هذه المنطقة.

ويشارك نحو 700 جندي أمريكي في عملية المراقبة هذه بعد أن وقعت إسرائيل ومصر اتفاق السلام في 1979، واتفقتا على قوات وبعثة مراقبين متعددة الجنسيات لمراقبة تطبيق الاتفاق.

وأصبحت هذه القوات في حالة تأهب دائمة في الأشهر الأخيرة بسبب هجمات تنظيم داعش.

وفي سبتمبر/أيلول الماضي أصيب 6 من عناصر قوات حفظ السلام من بينهم 4 أمريكيين بجروح في تفجير في سيناء.

وقال المتحدث باسم البنتاجون، جيف ديفيس، إن البنتاجون لا يزال "ملتزما تماما" بالبعثة، إلا أنه يرغب في استخدام الطائرات دون طيار وغيرها من الأجهزة المتطورة للقيام ببعض المهمات الخطرة.

وأضاف "لا أعتقد أن أحدا يتحدث عن انسحاب كلي، ولكن أعتقد أننا سندرس عدد الأشخاص الذين ينتشرون هناك، ونرى إذا كان يمكن للأجهزة القيام ببعض المهام".

وقال إن "وزير الدفاع الأمريكي آشتون كارتر وعددا من المسؤولين الأمريكيين بدأوا محادثات رسمية مع إسرائيل ومصر بهذا الشأن".

وأضاف أن مسؤولين أمريكيين يفكرون كذلك في نقل عدد من الجنود الأمريكيين والدوليين إلى معسكر في جنوب سيناء بعيدا عن قاعدة الجورة الحالية القريبة من قطاع غزة.

تعليقات