رياضة

بن غليطة يضع خطة 100 يوم عمل لتطوير اتحاد الكرة الإماراتي

الأربعاء 2016.4.13 02:13 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 356قراءة
  • 0 تعليق
مروان بن غليطة المرشح لرئاسة اتحاد الإمارات لكرة القدم

مروان بن غليطة المرشح لرئاسة اتحاد الإمارات لكرة القدم

قال مروان بن غليطة المرشح لرئاسة اتحاد الإمارات لكرة القدم أنه وضع برنامجا يشمل 100 يوم خطة عمل من أجل تنفيذ خطة تطويرية لاتحاد الكرة، تبدأ من أول يوم توليه المسؤولية في حال نجاحه بالانتخابات، معتبراً أن هناك الكثير من الأمور الإدارية يجبب تغييرها خاصة وأن لجان الاتحاد وصلت إلى 14 لجنة يوجد بها 180 موظفا.

ويتنافس مروان بن غليطة عضو المجلس الوطني الاتحادي الإماراتي مع الرئيس الحالي للاتحاد يوسف السركال على مقعد الرئاسة في دورة انتخابية جديدة حتى عام 2020.

وأكد في مقابلة على قناة دبي الرياضية أن الفكر الاسثماري للإتحاد هو الأبرز في المرحلة المقبلة لدعم أندية الهواة من خلال الدعم المستدام.

وتابع: خبرتي في الإدارة لمدة 4 سنوات بنادي النصر كرئيس لمجلس الإدارة تعادل خبرة10  سنوات في ناد غير محترف.

وأكد أنه جاء من أجل استكمال نجاح إدارة الرئيس الحالي يوسف السركال، لكنه عاد ليؤكد أنه جاء من أجل الإصلاح والتغيير خاصة وأن الفترة الماضية شهدت الجدل حول آلية عمل الاتحاد وبعض القضايا التي أثارت الرأي الشارع الرياضي الإماراتي أبرزها قضية اللاعب خميس إسماعيل والتي لم تصلح الخبرة الحالية على معالجتها.

وأشار إلى أن خطة العمل التي وضعها بعنوان 442 تشمل على أفكار بناءه وتطويرية لمختلف القطاعات في اتحاد الكرة.

ولم يغفل بن غليطة الحديث عن تطوير منتخبات المراحل السنية خاصة وأنها أصبحت تعاني في الوقت الحالي.

وأشار المرشح لرئاسة الإتحاد الإماراتي لكرة القدم إلى أن فكرة تشفير الدوري الإماراتي أصبحت بحاجة إلى التقيمم خلال المرحلة المقبلة.

ونفى بن غليطة أن يكون ترشحه لحسابات شخصية أو ما شبه ذلك، لكن ترشحه جاء من أجل التطوير.

وتحدث عن سقف رواتب اللاعبين في الدوري الإماراتي معتبراً أنه بحاجة إلى مزيد من المراجعة.

تعليقات