سياسة

واشنطن: قواتنا باقية ضمن بعثة حفظ السلام في سيناء

الأربعاء 2016.4.13 01:57 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 154قراءة
  • 0 تعليق
نائب المتحدث باسم الخارجية الأمريكية

نائب المتحدث باسم الخارجية الأمريكية

أكد نائب المتحدث باسم الخارجية الأمريكية مارك تونر أن واشنطن لا تعتزم سحب قواتها المشاركة في بعثة قوات حفظ السلام الدولية في سيناء. 

وأوضح المسؤول الأمريكي، في تصريحات صحفية اليوم، أن ما يجري الآن هو جهود لتحديث أو إعادة هيكلة قوات حفظ السلام الدولية الموجودة في سيناء.

ونفى نائب المتحدث أن تكون هذه الجهود بسبب أي تهديدات حقيقية أو محتملة من جانب تنظيم داعش الإرهابي على الأرض في سيناء، مشيرًا إلى أنها تأتي في إطار تحديث بعثة قوات حفظ السلام في سيناء، بما في ذلك استغلال وسائل تكنولوجية بصورة أفضل وزيادة فاعلية العمليات هناك، وبحث سبل تغيير موقعها على الأرض لأداء مهامها بصورة أكثر فاعلية.

وقال: "نحن نسعى إلى تحديث قوات حفظ السلام على الأرض في سيناء، وهذا ليس رداً على أي تهديدات من قبل تنظيم داعش على الأرض". 

وشدد تونر على التزام الولايات المتحدة إزاء أهداف قوات حفظ السلام في سيناء والمحافظة على اتفاقية السلام بين مصر وإسرائيل، لافتًا إلى أن إعادة الهيكلة لا تمثل أي إشارة على وجود خطة للانسحاب من سيناء.

وأوضح تونر أن الولايات المتحدة على اتصال مستمر مع مصر وإسرائيل حول كيفية إجراء إعادة هيكلة القوات أو كيفية تغيير مواقعها على الأرض في سيناء، وكذلك للتأكيد لمصر وإسرائيل التزام الولايات المتحدة التام إزاء بعثة حفظ السلام الدولية في سيناء والمحافظة على اتفاقية السلام.

كانت وزارة الدفاع الأمريكية "البنتاجون" قد أعلنت في وقت سابق أنها أبلغت مصر وإسرائيل بأنها تراجع عمليات حفظ السلام في سيناء، بما في ذلك استخدام التكنولوجيا لتنفيذ مهام القوات.

تعليقات