سياسة

مظاهرات في مقدونيا احتجاجاً على عفو رئاسي

الخميس 2016.4.14 04:00 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 118قراءة
  • 0 تعليق
متظاهرون مقدونيون خلال مسيرة احتجاجية (رويترز)

ينظم المئات من المقدونيين اليوم الخميس تظاهرات جديدة في سكوبيي احتجاجا على عفو اصدره الرئيس المقدوني جورجي ايفانوف على مسؤولين سياسيين في قرار يشمل 56 شخصاً ويغرق هذا البلد في أزمة سياسية.

ودعا زعيم المعارضة الاجتماعية الديموقراطية زوران زائيف إلى "التظاهر بهدوء".  وقالت طالبة تبلغ من العمر 22 عاما في أحد شوارع سكوبيي إن "هذه الحكومة يجب أن تسقط. لقد تجاوزوا الحدود. كيف يمكنهم العفو عن هذا العدد من الأشخاص؟".

والرأي نفسه عبرت عنه سوزانا استاذة اللغة الانكليزية انه "على ايفانوف الاستقالة ويجب محاسبة (رئيس الوزراء السابق نيكولا) جروفسكي وعصابته على جريمتهم".

وجروفسكي هو أحد الذين شملهم العفو وكان رئيسا للحكومة كم 2006 حتى استقالته في يناير/ كانون الثاني الماضي. وتقول المعارضة إنه يقف وراء عملية التنصت الواسعة التي طالت صحفيين ورجال دين وسياسيين.

وشمل العفو عدداً كبيراً من الشخصيات من سياسيين وقضاة ومدعين وأعضاء مجالس محلية ورجال أعمال ومسؤولين سابقين كباراً في الشرطة....

وكان آلاف الاشخاص شاركوا مساء الأربعاء في سكوبيي في تظاهرات تخللتها صدامات مع الشرطة احتجاجاً على العفو الذي ينهي عمليا ملاحقات مرتبطة بفضيحة عمليات تنصت هاتفي على آلاف الاشخاص نسبت إلى السلطات.

 

تعليقات