سياسة

المبعوث الأممي: اليمن قريب من السلام أكثر من أي يوم مضى

السبت 2016.4.16 12:37 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 189قراءة
  • 0 تعليق
دبابة تابعة للمقاومة أثناء مواجهات السبت غرب تعز

دبابة تابعة للمقاومة أثناء مواجهات السبت غرب تعز

قال وسيط الأمم المتحدة في النزاع الدائر في اليمن، إسماعيل ولد الشيخ أحمد، اليوم الجمعة، أمام مجلس الأمن: "لم نكن قريبين يومًا إلى هذا الحد من السلام".

وأكد أن "المفاوضات ستبدأ في 18 نيسان/ أبريل" في الكويت، محذرًا من أن "النجاح يتطلب تسويات صعبة" من المتحاربين.

وقتل أكثر من 6200 شخص خلال عام من القتال بين مقاتلين محليين موالين للرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي، والمتمردين الحوثيين وحلفائهم من أتباع الرئيس المخلوع علي عبدالله صالح.

وقال مسؤولون محليون، إن فرقًا من 12 مراقبًا نشروا في مأرب شرقي العاصمة صنعاء وفي تعز بجنوب غرب البلاد وفي حجة بالشمال في محاولة لوقف انتهاك الهدنة والسماح بمرور المساعدات الإنسانية.

وسيحاول المراقبون -وهم ضباط وشخصيات قبلية من بين الحوثيين وأنصار صالح وحكومة هادي- أيضًا حل مشاكل وتسجيل شكاوى عن الانتهاكات وإرسالها إلى لجنة أعلى تعمل تحت إشراف الأمم المتحدة.

ويقول مسؤولون، إنهم يعتبرون الهدنة أفضل فرصة لليمن لإنهاء عام من القتال دفع السعودية إلى قيادة تحالف عربي للدفاع عن الشرعية في اليمن وإعادة الأمل لليمنيين، ومجابهة المحاولات الإيرانية لمد نفوذها في بلدان عربية عبر دعم الميليشيات المسلحة.

تعليقات