سياسة

محمد بن زايد: التعاون بين دول المنطقة هو السبيل للقضاء على الإرهاب

السبت 2016.4.16 11:09 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 6792قراءة
  • 0 تعليق

أكد الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة أن دولة الامارات العربية المتحدة بمواقفها الوطنية وبما تؤديه من واجب عربي تجاه نصرة الأشقاء تتطلع إلى تمكين دول المنطقة من مواجهة مختلف التحديات التي تقوّض أسس الأمن والاستقرار فيها.

جاء ذلك في حديث لسموه خلال زيارته اليوم لسيف محمد بن عبلان المزروعي في منزله بمدينة العين بحضور جمع من المشاركين في المهمات والواجبات الوطنية والميدانية داخل الدولة وخارجها.

وقال الشيخ محمد بن زايد آل نهيان "إن أبناء الوطن أثبتوا كفاءتهم وقدرتهم وتفوقهم في كافة المهام العسكرية والإنسانية، ونحن فخورون بهم وبتضحياتهم وبعطائهم الذي سيسطر في ذاكرة الوطن وتاريخ المنطقة".

وأضاف "أننا نستمد قوتنا في مواجهة التحديات من تماسكنا وتلاحمنا المتين كعائلة واحدة في هذا الوطن الغالي تقف صفًا واحدًا ضد المغرضين والمتربصين والحاقدين".

وأكد أنه "بفضل تضحيات قواتنا الباسلة وقوات التحالف العربي تحققت الأهداف العليا من تدخل التحالف في اليمن، ووصل اليمنيون اليوم إلى أعتاب مرحلة مهمة وفارقة لصالح مستقبل بلدهم وأمنه واستقراره".

وأشار الشيخ محمد بن زايد إلى أن دولة الامارات العربية المتحدة بقيادة الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، تؤدي أدوارها التاريخية بكل إخلاص ومسؤولية، وتحرص على تأدية واجباتها ومسؤولياتها الاستراتيجية، والعمل مع الدول الشقيقة والتعاون معها في سبيل حفظ أمن واستقرار المنطقة.

وأكد أن التعاون والتكامل بين دول المنطقة هو السبيل الأمثل لمواجهة التحديات والمخاطر، وهو الطريق الأقصر للقضاء على التهديدات والعنف والإرهاب وإنهاء التدخلات الخارجية في دول المنطقة.

وكان سيف محمد بن عبلان المزروعي قد رحب بزيارة الشيخ محمد بن زايد آل نهيان لمنزله، معربًا عن سعادته وأفراد أسرته والحضور لتشريفه لهم وتلبية دعوته.

وتبادل الشيخ محمد بن زايد سموه والحضور الأحاديث الودية التي تعكس حرص القيادة الحكيمة على التواصل مع المواطنين والالتقاء بهم، وتؤكد عمق الروابط التي تجمع القيادة بالشعب.

تعليقات