منوعات

انتعاش سوق الموسيقى العالمية بعد ركود 20 عاما.. ما السبب؟

السبت 2016.4.16 11:39 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 305قراءة
  • 0 تعليق

شهد السوق العالمي للموسيقى انتعاشه حقيقة بعد 20 عاما من الركود حيث تعدت قيمة المبيعات 15 مليار دولار أي حوالي 13 مليار يورو خلال العام الماضي، وفقاً لتقرير الفيدرالية العالمية لصناعة الموسيقى في لندن.

ويرجع السبب الأول في هذا الانتعاش إلى الخدمات الرقمية التي تمثل 45% من هذه العائدات وذلك للمرة الأولي، كما أن مستخدمو موقع "ستريمنج " للاستماع إلى الموسيقى ارتفع بنسبة 2ر45% خلال العام، وبلغت عائدات الاستماع عن طريق الإذاعة نحو 09ر2 مليار دولار.

وعلى مستوى العالم بلغت عائدات خدمة استهلاك موقع "ستريمنج " نحو 9ر2 مليار دولار خلال العام الماضي بزيادة 93% في الولايات المتحدة الأمريكية.

وساهمت شركة "أبل" الأمريكية في استخدام الموقع حيث بلغ عدد الاشتراكات 10 ملايين مشترك خلال 9 شهور.

كما بلغ استهلاك الموسيقى الشرعية في الصين والمكسيك 43% من قيمة مبيعات السوق.

 ويواصل رائد سوق الموسيقى السويدي سبوتيفى تفوقه بنحو 30 مليون مشترك حتى أخر مارس / آذار 2016.

 كما أن هناك 900 مليون مستخدم للموسيقى التي تمولها الإعلانات منهم 800 مليون على موقع " يوتيوب" والتي بلغت عائداتها 634 مليون دولار.

تعليقات