سياسة

بلجيكا: مطار بروكسل يعمل بكامل طاقته في يونيو المقبل

لأول مرة منذ تفجيري مارس الماضي

السبت 2016.4.16 06:11 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 224قراءة
  • 0 تعليق
أرشيفية

أرشيفية

أعلن رئيس مجلس إدارة مطار بروكسل- زافيتيم، السبت، أن المطار الذي تعرض في 22 مارس/آذار الماضي لعمليتين انتحاريتين أوقعتا 16 قتيلًا وخسائر ضخمة سيعيد فتح "مئة شباك تسجيل مطلع مايو/آيار" على أن يستيعد نشاطه الكامل في حزيران/يونيو المقب عطلة الصيف.

وقال ارنو فيست، رئيس مجلس ادارة مطار بروكسل في مقابلة مع صحيفة لو سوار: "سوف نكون عملانيين بكامل طاقتنا في يونيو/حزيران المقبل".

وأضاف "ولكن المنشآت لن تكون مجددة بالكامل"، وتابع قائلًا: "سوف نعد خطة حول مدرج المستقبل، وبلا شك لن يتم ترميم كل شيء بنفس النمط".

وتدمرت قاعة المسافرين بشكل كبير نتيجة تفجيري مارس/آذار الماضي، وأغلق المطار كليًّا أمام حركة المسافرين لمدة 12 يومًا، واستؤنف العمل به في الثالث من أبريل/نيسان من خلال منشآت مؤقتة تسمح بتأمين 20% من حركة الطيران الطبيعية في البداية وقد تزايدت هذه الحركة تدريجيًّا.

وأوضح رئيس مجلس ادارة الشركة التي تدير المطار "وصلنا إلى نسبة حوالى 20 مسافر يوميًّا من المطار بدل 40 ألفًّا بالوتيرة الطبيعية".

وأوقعت الاعتداءات في 22 مارس/آذار في بروكسل التي تبناها تنظيم الدولة الإسلامية ما مجموعه 32 قتيلًا في المطار وفي مترو الأنفاق في عاصمة الاتحاد الأوروبي.

ولم يتطرق فيست إلى الخسائر الاقتصادية للاعتداءات ولكن بين شلل المطار لمدة أسبوعين وأعمال الترميم وغير ذلك، فإن الخسائر سترتفع إلى "مئات ملايين اليورو"، حسب صحيفة "لا ليبر بلجيك" (بلجيكا الحرة).

وقال رئيس مجلس إدارة المطار: "نعتبر أن المطار هو رئة اقتصادية تؤمن يوميًّا قيمة مضافة بـ10 ملايين يورو للبلاد".

وجاء في دراسة للبنك الوطني في العام 2014 أن النقل الجوي والنشاطات الملاحية في بلجيكا درت عام 2012 "حوالي 2,9 مليار يورو كقيمة مضافة مباشرة" على الاقتصاد (أي حوالى 1% من إجمالي الناتج الداخلي). ويؤمن مطار بروكسل-زافيتيم 75% مما تؤمنه المطارات الستة في البلاد، حسب الدراسة.

تعليقات