منوعات

بالصور.. "أنا وأنت وأمي وأبي" يتحدى الحرب في سوريا

الثلاثاء 2016.4.19 03:14 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 1977قراءة
  • 0 تعليق
الفيلم السوري

الفيلم السوري "أنا وأنت وأمي وأبي"

وسط قرقعات الحرب وضجيجها الساخن تم عرض الفيلم السوري "أنا وأنت وأمي وأبي" والذي كان يحمل اسمًا سابقًا هو "حب في الحرب" في عرض خاص في صالة سينما سيتي بدمشق قبل عرضه جماهيريًّا في اليوم التالي.

وترصد أحداث وشخصيات الفيلم حكايات من المشهد السوري المعاصر تحمل أدق التفاصيل، إذ يعالج الفيلم الواقع المعاش واليومي في سورية من خلال يوميات أسرة تتكون من طيف من الأشخاص تعصف بهم أحداث سورية الراهنة فيعيشون حالات من الاستقطاب الشديد بين أفرادها ومحيطها والمسارات التي تؤدي إلى أحداث لا تكاد تُعرف.

اللافت أن الفيلم من إنتاج المؤسسة العامة للسينما السورية وتم أيضًا تصويره في ظروف الحرب بين دمشق وطرطوس.

والفيلم من تأليف وإخراج عبد اللطيف عبد الحميد وتمثيل سوزان نجم الدين، وبشار إسماعيل، وسامر عمران، وحسام تحسين بيك، ومرام علي، وجود سعيد، وأمير برازي، ورغداء هاشم، ونور رافع، ويامن سليمان.

ومن المعروف أن عبد اللطيف عبد الحميد هو المؤلف لكل سيناريوهات أفلامه، وأبرزها (نسيم الروح، ما يطلبه المستمعون، ليالي بن أوي، قمران وزيتونة، صعود المطر، أيام الضجر، خارج التغطية، رسائل شفهية، العاشق) كما أن تكشف معظم أفلامه عن ذاكرته المدهشة التي تلتقط أدق التفاصيل والأحداث والمؤثرات اليومية ولا سيما في جانبها الريفي، ويبدو أن ذلك يعود إلى قضاء معظم طفولته المدرسية في الجولان السوري المحتل.

 

تعليقات