سياسة

وزير بريطاني مؤيدا الخروج من الاتحاد الأوروبي: سنكون "قدوة للعالم"

اتهم أنصار البقاء بمعاملة الناس كالأطفال

الثلاثاء 2016.4.19 09:57 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 155قراءة
  • 0 تعليق

قال أحد قادة معسكر خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، وزير العدل المحافظ مايكل غوف: إن خروج بلاده من الاتحاد سيكون "قدوة للعالم".

وفي ختام خطاب طالب فيه بخروج المملكة المتحدة من الاتحاد الأوروبي، أضاف غوف أن "مؤسسات هذا البلد وشعبه ومبادئه كفيلة لتعزيز الحرية والعدالة والثروة في مجتمعنا، وكذلك تقديم قدوة للعالم".

وشدد غوف في خطابه، وهو الأول منذ انطلاق حملة الاستفتاء الأسبوع الفائت، على أن تصويت البريطانيين لصالح الخروج في استفتاء 23 يونيو/حزيران المرتقب سيكون لصالح الاتحاد الأوروبي أيضا، مشيرًا إلى هذه الخطوة ستؤدي "إلى إصلاحه".

وينتمي غوف إلى عدد من الوزراء الذين انضموا إلى معسكر الانسحاب بقيادة رئيس بلدية لندن بوريس جونسون، في حين يدافع رئيس الوزراء ديفيد كاميرون عن بقاء بلاده في الاتحاد إلى جانب المعارضة العمالية.

واستبعد الوزير البرياني إمكان إبعاد المملكة المتحدة من السوق الأوروبية المشتركة في حال مغادرة الاتحاد، معتبرا أن بقاءها في السوق "من مصلحة الجميع".

وقال "هناك منطقة تبادل حر تمتد من ايسلندا إلى تركيا، متاحة أمام جميع الأمم الأوروبية، سواء كانت في منطقة اليورو أو الاتحاد الأوروبي أو لا".

وانتقد الوزير أنصار البقاء في الاتحاد، متهما إياهم "بمعاملة الناس كالأطفال"، بعد عرض وزير المال جورج اوزبورن الاثنين تقريرًا صادرًا عن وزارته يؤكد أن خروج البلاد من الاتحاد الأوروبي سيفقرها.

وتشير الاستطلاعات إلى أرقام متقاربة جدا في الاستفتاء الذي ما زال غامض النتائج قبل شهرين من موعده.

تعليقات