سياسة

كي مون يدشن المقر الجديد للمحكمة الجنائية الدولية

الأربعاء 2016.4.20 12:38 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 205قراءة
  • 0 تعليق

دعا الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون الثلاثاء، الحكومات إلى إنهاء الإفلات من العقاب، خلال تدشينه رسميا المقر الجديد للمحكمة الجنائية الدولية التي تتعرض لانتقادات.

وقال بان كي مون "عندما يتعرض مدنيون للقنابل وعندما تتعرض النساء للاغتصاب الذي أصبح سلاح حرب، وعندما يرغم الأطفال على حمل السلاح، يجب أن يحاكم المسؤولون عن هذه الجرائم".

 وتقع المباني الجديدة للمحكمة في وسط مدينة لاهاي، وتحوطها تدابير أمنية مشددة على بعد خطوات من السجن، الذي ينتظر فيه عدد كبير من المعتقلين محاكمتهم.

 ووضعت معاهدة روما التي أقرت عام 1998 ودخلت حيز التطبيق عام 2002 الإطار الشرعي لهذه المحكمة الدائمة والوحيدة في العالم، المكلفة النظر في جرائم الحرب والجرائم ضد الإنسانية.

 ولكن خلال السنوات الماضية، تعرضت المحكمة الجنائية الدولية لانتقادات شديدة وخصوصا من الدول الإفريقية التي تتهمها باستهداف قادتها بشكل ظالم.

 وقال بان كي مون، خلال حفل التدشين، الذي شارك فيه 350 مدعوا من المسؤولين الكبار، "يجب أن نقوم بالمزيد من أجل إنقاذ الأرواح.. فقط بأفعالها يمكن أن تظهر الدول وحكامها أنها مع عدم الإفلات من العقاب".

وقالت رئيسة المحكمة الجنائية الأرجنتينية سيلفيا فرنانديز دي غورماندي، إن هذه المباني الجديدة، التي كلفت 206 ملايين يورو دفعتها الدول الأعضاء "ستساعدنا في أداء المهمات الأساسية للمحكمة".

تعليقات