سياسة

الحوثيون يواصلون خرق الهدنة رغم إعلان مشاركتهم بالمفاوضات

الأربعاء 2016.4.20 11:24 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 232قراءة
  • 0 تعليق
الحوثيون

الحوثيون

تواصلت، فجر اليوم الأربعاء، عمليات اختراق التهدئة، من قبل مليشيات الحوثيين في أكثر من جبهة مواجهة بالمدن اليمنية، بعد ساعات من إعلانهم المشاركة في مفاوضات الكويت. 

وقالت مصادر ميدانية ومراقبون محليون لبوابة "العين" الإخبارية إن المتمردين واصلوا حتى فجر اليوم الأربعاء هجومهم على مواقع الجيش والمقاومة وقصفها بالصواريخ والمدافع الثقيلة وخاصة في محافظات تعز ومأرب ولحج والضالع وجبهة نهم شرق العاصمة صنعاء.

وأضافت المصادر أن مواجهات شرسة تدور حاليا بين قوات الشرعية والمتمردين في مديرية نهم، شرقي العاصمة اليمنية صنعاء، بعد تصدي قوات الجيش والمقاومة لهجوم عنيف لمليشيات الحوثي وصالح في ساعة متأخرة من مساء أمس بمختلف أنواع الأسلحة الثقيلة والمتوسطة، مشيرة إلى أن أكثر من 17 مسلحا من المليشيات قتلوا أثناء تصدي الجيش والمقاومة للهجوم وتمكنت المقاومة من أسر 10 آخرين.

وفي محافظة تعز لم يكن الوضع مختلفا عن ما يدور شرق صنعاء حيث واصل المتمردون قصفهم المدفعي العنيف على مواقع الجيش والمقاومة شرق وغرب وجنوب المحافظة واستهدفت أيضا الأحياء السكنية وسط المدينة، وشنت المليشيات أيضا هجوما عنيفا ومباغتا على مواقع المقاومة الجنوبية والجيش الوطني في جبهات الصبيحة والمضاربة وكرش بمحافظة لحج جنوب اليمن، وأكدت المصادر أن قوات الجيش والمقاومة الجنوبية تمكنت من التصدي للهجوم.

وفي محافظة مأرب تواصلت المواجهات المسلحة حتى فجر اليوم بعد مهاجمة المتمردين مواقع الجيش والمقاومة.

وأكدت مصادر ميدانية أن قوات الشرعية تمكنت من استعادة ثلاثة مواقع في جبل هيلان شمال غرب المحافظة بعد التصدي لهجوم المليشيات وشن هجوم مضاد.

وكانت معلومات تم تناقلها حول إطلاق الحوثيين، أمس الثلاثاء، صاروخا بالستيا باتجاه السعودية من منطقة آل ذريه بمديرية سحار بمحافظة صعدة، معقل المتمردين الحوثيين.

وفي غضون ذلك أكد قائد المنطقة العسكرية الخامسة اللواء الركن علي حميد القشيبي أن مليشيات الحوثي وصالح أطلقت أمس الثلاثاء الرصاص على اللجنة المشرفة على إيقاف إطلاق النار في جبهة حرض بمحافظة بحجة، والمكونة من مراقبين يمنيين وسعوديين، فور وصلها المكان المحدد للمراقبة قرب منفذ الطوال على الحدود مع السعودية.

وفي محافظة الضالع أكد مصدر محلي أن المليشيات قصفت المكان، الذي اتفق عليه طرفي النزاع للقاء لجنة مراقبة وقف إطلاق النار، بصاروخ كاتيوشا، مشيرا إلى أن الصاروخ سقط على المكان في مديرية قعطبة قبل لحظات من وصول اللجنة.

من جانب آخر أصيب جنديان في انفجار عبوة ناسفة استهدفت سيارة تابعة لقوات الأمن بمنطقة الممداره بالشيخ عثمان بالعاصمة المؤقتة عدن مساء الثلاثاء.

تعليقات