اقتصاد

طارق عامر: لا صحة لخفض جديد للجنيه المصري

ومروجو الشائعات يريدون الضرر بالاقتصاد

الأربعاء 2016.4.20 12:39 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 175قراءة
  • 0 تعليق
طارق عامر محافظ البنك المركزي المصري

طارق عامر محافظ البنك المركزي المصري

نفي طارق عامر محافظ البنك المركزي المصري وجود أي نية أو اتجاه لخفض جديد في قيمة العملة المحلية " الجنيه ".

وقال عامر - في تصريح لوكالة أنباء الشرق الأوسط اليوم الأربعاء - إن ما يتردد بالسوق بشأن اتجاه المركزي لخفض جديد في قيمة الجنيه أو إنفاقه مع أية جهات خارجية في هذا الشأن عار تماما من الصحة.

وأكد أن الارتفاعات المبالغ فيها وغير المبررة للدولار بالسوق الموازي ناتجة عن مضاربات وشائعات من أطراف تبغي الضرر بالوطن ويجب محاسبة من يتفوه بمثل الأخبار الكاذبة لأنه يضر الأمن القومي والمواطن والاقتصاد المصري ككل ، ويحقق ضررا كبيرا بالصناعة المصرية وبالاستقرار .

وكان البنك المركزي قد ثبت سعر بيعه للدولار في عطائه الدوري أمس الثلاثاء عند 8.78 جنيه، في حين قادت المضاربات والشائعات العملة الأمريكية لتجاوز الدولار حاجز الـ11 جنيها لأول مرة في تاريخها بالسوق الموازي.

تعليقات