منوعات

أول عرض للسينما الفرنسية بكلاسيكيات "كان السينمائي" الدولي

الأربعاء 2016.4.20 09:16 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 233قراءة
  • 0 تعليق

تحت عنوان كلاسيكيات أعلن مهرجان كان السينمائي الأربعاء أن هذا القسم سيعرض هذه الدورة فيلم بعنوان رحلة للمخرج الفرنسي الكبير برتراند تافرنيه، والذي يعد هو العرض الأول لفيلم وثائقي عن السينما الفرنسية في العالم، ومدته 3 ساعات .

ويعد تافرنيه مخرجًا فرنسيًّا كبيرًا يبلغ من العمر 75 عامًا ويملك مشوارًا ثريًّا في مجال الفن السابع، حيث سبق وأن فاز بجائزة مهرجان برلين السينمائي عام 1995 عن فيلمه “الطعم” وجائزة أفضل مخرج في مهرجان كان عام 1984 عن فيلم "يوم أحد في الريف"،  كما فاز فيلمه "راوند ميدنايت" بجائزة أوسكار لأفضل موسيقى أصلية عام 1986 ، كما نال الأسد الذهبي عن الإنجاز مدي الحياة في مهرجان البندقية السينمائي الماضي .

 ويعد الفيلم الجديد محاولة اكتشاف فني لهذه السينما عبر رينوار، بيكر، وصولا لفيجو صفر في CONDUITE، وبيبي لو موكو في Duvivier ، وكذلك تروفو، وماركا وبريسون من خلال تتبع مشاعر ومشاهد في هذه الأفلام وهو ما يراه تافرنييه تعبيرًا عن الامتنان لجميع المخرجين والكتاب والممثلين والموسيقيين الذين ظهروا فجأة في حياته، حيث يقول (الفيلم ذاكرة دفء: هذا الفيلم هو جزء من الفحم  في ليالي الشتاء).

ويتضمن برنامج الكلاسيكيات أيضًا محادثة مع وليام فريتكن، واحتفال عام 1966، وكذلك الذكرى السنوية  الـ70  لجائزة فيبرسي، وايزمان وديباردون، واثنين من صانعي الأفلام الوثائقية العملاقة، وميزات لم تكن معروفة من بلدان بعيدة، بالإضافة لتكريم مكتبات الأفلام والأفلام أوروبا الشرقية، وعرض  أفلام وثائقية عن السينما والأفلام الشعبية الكبيرة، وكذلك الأفلام بتصنيف أنواعها، كالخيال العلمي، وأفلام كوميدية، وأفلام الرسوم المتحركة والرعب ورعاة البقر .

وسوف تعرض معظم هذه الأفلام في دور العرض أثناء المهرجان على دي في دي / بلو راي بشكل كامل أو جزئي، على مسرح بباريس، وفي مهرجان سينما ريتروفاتو ببولونيا، وكذلك معهد لوميير بليون.

تعليقات