رياضة

بينيتيز من الريال إلى تدريب محتمل في "الشامبيونشيب"

الأربعاء 2016.4.20 10:59 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 198قراءة
  • 0 تعليق
رفائيل بينيتيز

رفائيل بينيتيز

يبدو أن الإسباني رفائيل بينيتيز المدير الفني لنادي نيوكاسل الإنجليزي سيكون على موعد مع موسمًا استثنائيًّا، بدأه مع ريال مدريد، قبل أن ينتهي به الحال لمواجهة خطر الهبوط لدوري الدرجة الأولى الإنجليزي رفقة نيوكاسل.

وكان بينيتيز تولى تدريب ريال مدريد بداية الموسم الحالي، قبل أن يتم إقالته في شهر يناير الماضي بسبب تذبذب المستوى والنتائج، ليعود للملاعب من جديد عبر بوابة نيوكاسل الذي يحتل المركز قبل الأخير في الدوري الإنجليزي الممتاز برصيد 29 نقطة، ما يجعله يواجه خطر الهبوط إلى "الشامبيونشيب".

وبحسب تقرير نشرته صحيفة "تليجراف" البريطانية، فإن إدارة نيوكاسل ستفعل كل ما في وسعها لإقناع بينيتيز بالبقاء بملعب "سانت جيمس بارك"، حتى في حالة هبوط "الماكبيس" رسميًا لدوري الدرجة الأولى.

وعلى الرغم من أن إدارة نيوكاسل طالبت بينيتيز بمنحهم وعدًا صريحًا بالبقاء إذا هبط الفريق، فإن بينيتيز ليس على استعداد لتقديم وعد بأي شيء في هذه المرحلة، وسوف يناقش هذه المسألة في نهاية الموسم الحالي. 

ويمتلك بينيتيز بندًا في عقده يسمح له بالرحيل من نيوكاسل، إذا فشل في إنقاذ الفريق من الهبوط، ومع ذلك فإن الدعم الجماهيري الذي وجده المدرب من مشجعي الفريق خلال مواجهة الثلاثاء بالدوري أمام مانشستر سيتي والتي انتهت بالتعادل (1-1)، قد يكون له دور في تغيير وجهة نظر المدرب الإسباني.

فضلًا عن ذلك فإن بينيتيز لديه قناعة بأن نيوكاسل لديه إمكانيات غير مستغلة خاصة بالموارد والقاعدة الجماهيرية، وهي الأمور التي تجعله في وضعية يتمكن فيها من المنافسة على مركز مؤهل لدوري أبطال أوروبا تمامًا مثل وضعية توتنهام الحالية.

ورغم كل ذلك، تبقى المعضلة الأساسية بالنسبة لبينيتيز هي صعوبة المهمة إذا هبط الفريق، حيث أنه ليس هناك ما يضمن أنه سوف يقوم بعودة فورية وسريعة إلى الدوري الممتاز.

وستحاول إدارة نيوكاسل مواجهة تخوفات بينيتيز بأن تجعله صاحب الكلمة الأولى والأخيرة بالفريق، كما سيتم السماح به بالاحتفاظ باللاعبين الذين يريد أن يبقوا معه حال هبط الفريق، بالإضافة إلى ضمانات بأنه لن سيملك الأموال اللازمة التي ستساعده على إعادة بناء الفريق، مع أن النادي سيتأثر ماليًا بالسلب حال هبط رسميًا.

تعليقات