سياسة

طالبان تتبنى قتل وزير للأقليات في باكستان

السبت 2016.4.23 01:14 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 198قراءة
  • 0 تعليق
جندي أفغاني يحرس سيارة للشرطة بعد تعرضها لهجوم من طالبان - أرشيفية

جندي أفغاني يحرس سيارة للشرطة بعد تعرضها لهجوم من طالبان - أرشيفية

تبنّت حركة طالبان باكستان، ليل الجمعة (السبت)، قتل وزير الأقليات الدينية في منطقة متاخمة لافغانستان.

وقتل سردار سوران سينغ، أحد النواب النادرين من طائفة السيخ في باكستان، الجمعة، في منطقة بونر برصاص مسلحين على دراجة نارية أطلقوا وابلا من الرصاص على سيارته قبل فرارهم، بحسب ما أعلن رئيس الشرطة المحلية خالد حمداني.

وأصيب السياسي بعدة طلقات في الرأس في الهجوم الذي وقع على بعد 160 كلم تقريبا إلى شمال شرق بيشاور، كبرى مدن منطقة خيبر بختونخوا حيث لطالبان وجود كثيف.

وليل الجمعة (السبت) تبنت حركة طالبان باكستان هذا الهجوم الجديد على الأقليات الدينية في باكستان البالغ عدد سكانه حوالي 200 مليون نسمة أكثريتهم الكاسحة من المسلمين.

تعليقات