سياسة

"التعاون الإسلامي": اجتماع طارئ الثلاثاء لبحث أزمة الجولان

الأحد 2016.4.24 01:39 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 220قراءة
  • 0 تعليق

أعلنت منظمة التعاون الإسلامي، اليوم الأحد، أنها ستعقد اجتماعًا طارئًا الثلاثاء المقبل، على مستوى المندوبين الدائمين، لبحث التصعيد الإسرائيلي تجاه الجولان السوري المحتل.

وفي بيان لها، وصل بوابة "العين" نسخة منه، إن اللجنة التنفيذية لمنظمة التعاون الإسلامي ستعقد اجتماعًا استثنائيًا موسعًا على مستوى المندوبين الدائمين الثلاثاء المقبل بمقر الأمانة العامة بجدة، لبحث التصعيد الإسرائيلي تجاه الجولان السوري المحتل.

ويأتي الاجتماع بناءً على طلب دولة الكويت التي ترأس الدورة الحالية لمجلس وزراء خارجية المنظمة، بحسب البيان.

ومن المقرر أن يبحث الاجتماع "اتخاذ موقف موحد وحاسم للدول الأعضاء حيال عقد الحكومة الإسرائيلية اجتماعًا في الجولان السوري المحتل، وتصريحات رئيس الحكومة الإسرائيلية، "بأن مرتفعات الجولان ستبقى بيد إسرائيل إلى الأبد"، الأمر الذي اعتبرته المنظمة تصعيدًا خطيرًا وانتهاكًا صارخًا لقرارات الشرعية الدولية والقانون الدولي.

ويوم الأحد الماضي، قال نتنياهو في مستهل جلسة للحكومة الإسرائيلية في الجولان: حان الوقت ليعترف المجتمع الدولي بالحقيقة.. حان الوقت بعد 50 عامًا أن يعترف أن الجولان سيبقى إلى الأبد تحت السيادة الإسرائيلية".

وكان نتنياهو قد قام الاثنين بخطوة غير مسبوقة بإقراره علنًا خلال زيارة تفقدية للقوات الإسرائيلية في الشطر المحتل من الجولان أن إسرائيل قصفت عشرات المرات قوافل سلاح في سوريا كانت مرسلة لحزب الله اللبناني.

وإسرائيل وسوريا في حالة حرب رسميًّا.

واحتلت اسرائيل جزءًا من الجولان خلال حرب 1967، ثم أعلنت ضم هذا الشطر إليها في 1981، في خطوة لم يعترف بها المجتمع الدولي.

 

 

تعليقات