مجتمع

اكتشاف الجين المسؤول عن "التأتأة" في الكلام

الأحد 2016.4.24 01:58 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 199قراءة
  • 0 تعليق

اكتشف باحثون أمريكيون الجين المسئول عن "التأتأة" أو "اللجلجة" في الكلام لدى الأطفال، والذي يصيب الأطفال في عامهم الثاني ويختفي عند بلوغهم السادسة من العمر في معظم الحالات.

ويعاني 3 ملايين طفل في الولايات المتحدة الأمريكية و600 ألف آخرين في فرنسا، من عدم استقامة الحديث وهو ما يوصف بالتأتأة أو الجلجلة في الكلام.

وقام فريق البحث بإجراء تجربة التعديل الجيني لدى الفئران، وهو ما فتح الطريق للباحثين لاستكمال دراساتهم والتوصل لعلاج هذه الحالة.

واعتمد الباحث دونيس دراينا طبيب الأعصاب على التعديل الجينى الذي أجرى على الفأر، حيث لاحظ تغيير الحمض الأميني المسئول عن 10% من التأتأة لدى الإنسان واقترح إجراء التعديل الجيني.

وتشير تجربة دراينا إلى أن الجين "FOXP2" هو المسئول عن هذه التأتأة، وهو ما يمكن العلماء من تحديد الأجزاء في المخ التى تظهر فيها التعديلات الجينية والبروتينات ما يتسبب في حدوث الاضطرب أثناء الكلام.

 

تعليقات