سياسة

السيسي في قمة الظهران: الحق العربي في القدس لا يقبل المساومة

الأحد 2018.4.15 04:35 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 678قراءة
  • 0 تعليق
الرئيس السيسي خلال حضوره القمة العربية الـ29

الرئيس السيسي خلال حضوره القمة العربية الـ29

أكد الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، الأحد، أن "الحق العربي في القدس لا يقبل المساومة".

وجاء تأكيد السيسي خلال كلمته أمام أعمال القمة العربية الـ29، التي تستضيفها السعودية في مدينة الظهران، وافتتحها خادم الحرمين الشريفين، الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود.


وقال السيسي إن "ثقتنا كبيرة في حكمة خادم الحرمين الشريفين لتعزيز العمل العربي المشترك".

واعتبر السيسي أنه هناك "تحديات غير مسبوقة تواجه أمننا القومي العربي"، مضيفاً في الوقت نفسه: "نجتمع اليوم وجيش إحدى الدول الأجنبية متواجد على أراضي دولتين عربيتين".

وقال السيسي إن "هنالك من الأشقاء من تورط في التعاون مع التدخلات الإقليمية ودعم وتمويل التنظيمات الإرهابية".

وتحدث السيسي عن القضية الفلسطينية خلال كلمته أمام القادة العرب، قائلاً: "فلسطين قضية العرب المركزية توشك على الضياع".

وشدد السيسي أنه "يجب عدم السماح باتخاذ الانقسام الفلسطيني ذريعة لاستمرار الإرهاب"، مؤكداً أن "مصر تعمل على رأب الصدع بين الأطراف الفلسطينية".


وفي معرض حديثه عن الأمن القومي العربي، قال السيسي: "نحن بحاجة لاستراتيجية شاملة للأمن القومي العربي".

ورأى السيسي أنه "لابد من توافر حد أدنى من التنسيق لمواجهة أزمات الواقع العربي".

وأشار السيسي إلى أن "طرفاً إقليمياً يبني نفوذه في عدة دول عربية باستخدام قوى محلية تابعة له"، لافتاً في نفس الوقت إلى أن "التنظيمات الإرهابية والكائنات الطائفية خطر على أمننا القومي العربي".

كما تطرق بالحديث عن العملية الشاملة "سيناء 2018"، التي تنفذها القوات المسلحة والشرطة المصرية لدحر العناصر الإرهابية.


وقال السيسي إن "القوات المسلحة المصرية تقوم بجهود جبارة في معركة الحياة والشرف (سيناء 2018)".

وأضاف السيسي أن "معركتنا جزء أساسي من حرب شاملة ضد التنظيمات الإرهابية".

السيسي شدد أيضاً على أن "الحرب على الإرهاب يجب أن تكون شاملة لجميع روافده".

وعما يتعلق بالأزمة السورية، قال الرئيس السيسي إن "التصعيد العسكري في سوريا يهدد سلامة الشعب السوري"، مطالباً بـ"تحقيق دولي عاجل في استخدام أسلحة محرمة دوليا بسوريا".

وأكد السيسي أن "سوريا أرض عربية ومصيرها يقرره شعبها".

الملف الليبي حضر أيضاً في كلمة السيسي، إذ قال إن "مصر مستمرة في دعم جهود وحدة ليبيا واستعادة مؤسسات الدولة فيها"، فضلا عن حديثه في الوقت نفسه عن اليمن وتأكيده على أن "مصر ملتزمة بالعمل على تحقيق الاستقرار والسلام" هناك.

وأضاف أنه "لا مستقبل في اليمن إلا بالحل السياسي الذي لا مكان فيه للأطماع الإقليمية".

وشدد السيسي على أن "مصر لن تقبل بقيام عناصر يمنية بقصف السعودية"، مؤكداً أن "الأمن القومي العربي كل لا يتجزأ".

تعليقات