سياسة

واشنطن: إيران مسؤولة عن التصعيد في الشرق الأوسط

الأربعاء 2018.5.16 06:46 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 514قراءة
  • 0 تعليق
جلسة لمجلس الأمن - أرشيفية

جلسة لمجلس الأمن - أرشيفية

قالت السفيرة كيلي كيري، نائبة مندوبة واشنطن لدى مجلس الأمن، اليوم الأربعاء، إن إيران مسؤولة عن التصعيد في الشرق الأوسط.

وأضافت، أمام جلسة للمجلس، أن أعمال إيران الاستفزازية تتسبب في الفوضى.

من جانبه، قال ديمتري بوليانسكي، ممثل روسيا لدى مجلس الأمن، إن بيان الولايات المتحدة عن سوريا تمت صياغته بشكل غريب ويدعو لتأجيج المواجهة.

وأضاف بوليانسكي أن "روسيا تفضل التركيز على جهود تحسين الوضع الميداني وفرص العملية السياسية".

وأوضح أن "الحكومة السورية تواصل تحرير مناطق محيطة بالعاصمة دمشق من قبضة داعش".

وكانت الولايات المتحدة أعلنت انسحابها من الاتفاق النووي الإيراني، على خلفية استمرار طهران في تطوير برنامجها النووي ودعم نظام الملالي للإرهاب في سوريا، وفي غيرها من الدول عن طريق مليشياتها المسلحة التي تشمل الحرس الثوري وحزب الله وغيرهما، وبسبب أنشتطتها التخريبية في الشرق الأوسط.

كما شن جيش الاحتلال الإسرائيلي عدة غارات على مواقع تابعة لإيران، في داخل الأراضي السورية.


وتدعم إيران نظام الرئيس السوري بشار الأسد، منذ اندلاع الحرب في سوريا عام 2011، وتعد قوات الحرس الثوري الإيراني أبرز المنخرطين في العمليات العسكرية في سوريا، التي يديرها في الخارج ما يسمى "فيلق القدس".

وتتبع لهذا الفيلق عدة ألوية، أهمها لواء الأنصار ولواء الصابرين، ولواء محمد رسول الله، ولواء المهدي، ولواء جعفر الطيار، وسرايا وكتائب الإمام علي.


كما تشارك قوات التعبئة المعروفة باسم قوات "الباسيج"، إضافة إلى القوات الخاصة في الجيش الإيراني، التي تعرف بـ"القبعات الخضر".

تعليقات