سياسة

معركة الحديدة.. القوات المشتركة ترفع جاهزيتها إلى أعلى المستويات

الثلاثاء 2018.6.12 11:21 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 824قراءة
  • 0 تعليق
قوات المقاومة اليمنية المشتركة تتأهب لتحرير الحديدة

قوات المقاومة اليمنية المشتركة تتأهب لتحرير الحديدة

أعلنت قوات المقاومة اليمنية المشتركة، وبإسناد من القوات المسلحة الإماراتية، الثلاثاء، رفع جاهزيتها القتالية إلى أعلى المستويات، استعدادا لمعركة تحرير مدينة الحديدة ومينائها الاستراتيجي. 
وذكرت مصادر عسكرية في الساحل الغربي لـ"العين الإخبارية"، أن قوات كبيرة وصلت إلى الساحل الغربي مزودة بأحدث أنواع الأسلحة المتطورة، بهدف تحرير معركة الحديدة.

وأعلنت قوات المقاومة المشتركة أن معركة الحديدة ستكون "أكبر عملية عسكرية في اليمن منذ بداية الحرب".

ووفقا للمصادر، فقد وصلت قوات كبيرة إلى مناطق الجاح بمديرية بيت الفقيه، والطائف بمديرية الدريهمي جنوبي مدينة الحديدة.
وأوضح المصادر أن القوات معززة بتسليح متطور ومتكامل وعزيمة قتالية مشبعة بحب الوطن، أكملت انتشارها على خطوط المواجهة لبدء معركة الحسم.
وأشارت وكالة "2 ديسمبر" الناطقة بلسان المقاومة اليمنية، إلى أن التكتيك العسكري لمعركة تحرير مدينة الحديدة، يراعى تجنيب الأعيان المدنية والبنية التحتية، وبما يضمن تحرير المدينة دون خسائر بشرية في صفوف المدنيين.

ولفت إلى أن أعداداً كبيرة من أبناء مديريات الساحل الغربي، ومحافظة الحديدة على وجه الخصوص، يتقدمون صفوف القوات المشتركة في معركة تحرير الساحل الغربي والسهل التهامي.
ألوية العمالقة، أكدت من جانبها أن عملية تحرير الحديدة ستكون "خاطفة وسريعة"، وأن القوات المشتركة" في انتظار ساعة الصفر من قيادة التحالف العربي".‎

تعليقات