سياسة

السعودية تدين تفجير أديس أبابا وتؤكد وقوفها بجانب إثيوبيا

السبت 2018.6.23 10:28 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 629قراءة
  • 0 تعليق
تجمع حاشد في إثيوبيا لتأييد رئيس الوزراء آبي أحمد

تجمع حاشد في إثيوبيا لتأييد رئيس الوزراء آبي أحمد

أدانت السعودية، السبت، بشدة التفجير الذي استهدف تجمعاً جماهيرياً لرئيس الوزراء الإثيوبي في العاصمة أديس أبابا، وأسفر عن سقوط قتيل وإصابة 154 آخرين.

وقال مصدر مسؤول بوزارة الخارجية، إن السعودية تدين وتستنكر بشدة التفجير الذي استهدف تجمعاً جماهيرياً للدكتور آبي أحمد، رئيس الوزراء الإثيوبي في العاصمة أديس أبابا، وأسفر عن سقوط عدد من القتلى والجرحى.

وشدد المصدر على رفض المملكة لهذه الأعمال التي تستهدف زعزعة أمن واستقرار إثيوبيا، مؤكداً وقوف المملكة إلى جانب إثيوبيا ضد جميع أشكال العنف والتطرف والإرهاب.

واختتم المصدر تصريحه بتقديم العزاء والمواساة لذوي الضحايا ولحكومة وشعب جمهورية إثيوبيا الديمقراطية الاتحادية الصديق، والتمنيات للمصابين بالشفاء العاجل.

كان رئيس الوزراء الإثيوبي آبي أحمد اتهم "جهات مناوئة"- لم يسمها- بالوقوف خلف التفجير الذي استهدف تجمعاً حاشداً مؤيداً له في العاصمة أديس أبابا، اليوم السبت.

ووصف آبي أحمد في بيان مقتضب بثه التلفزيون الإثيوبي، عقب مخاطبته المسيرة المليونية بميدان "مسكل"، الهجوم بأنه "اعتداء رخيص وجبان". 

وأضاف أن "ما حدث محاولة غير ناجحة لقوى لا تريد أن ترى إثيوبيا متحدة". 

واعتبر التفجير استهدافاً لمسيرة النهضة والتقدم والتحول، متهما قوى مناوئة لم يسمها بالسعي لنسف التحول الذي تشهده البلاد. 

تعليقات