سياسة

مسلحون يختطفون فتحي المجبري عضو المجلس الرئاسي الليبي بعد تأييده قرارات حفتر

الأربعاء 2018.6.27 02:35 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 381قراءة
  • 0 تعليق
المشير خليفة حفتر

المشير خليفة حفتر

اختطفت مليشيات مسلحة عضو المجلس الرئاسي الليبي فتحي المجبري.

جاء ذلك بعد تأييد فتحي المجبري قرار القائد العام للقوات المسلحة الليبية المشير خليفة حفتر بتسليم الموانئ والحقول النفطية للمؤسسة الوطنية للنفط في بنغازي.

وذكرت مصادر لمراسل العين الإخبارية أنه تم إطلاق سراح فتحي المجبري بعد ساعات من اختطافه .

فيما لم يؤكد مصدر رسمي حتى اللحظة إطلاق سراح عضو المجلس الرئاسي الليبي.

الهلال النفطي

وفجّر القائد العام للقوات المسلحة الليبية المشير خليفة حفتر، مفاجأة من العيار الثقيل بقرار تسليم الحقول والموانئ النفطية إلى المؤسسة الوطنية للنفط في مدينة بنغازي، وهي المنبثقة عن الحكومة الليبية المؤقتة برئاسة رئيس الوزراء عبدالله الثني.

وكانت الحقول والموانئ النفطية تحت إشراف المؤسسة الوطنية للنفط التي تم توحيدها في مدينة طرابلس برئاسة المهندس مصطفى صنع الله الذي لم يقدم أي دعم واضح لقوات الجيش الوطني الليبي التي تحمي الحقول النفطية، فضلاً عن توجيه جزء كبير من ثروة ليبيا النفطية إلى الكتائب والمليشيات المسلحة التي تسيطر على الغرب الليبي.

حفتر يحمي الهلال النفطي

وقال المتحدث العسكري باسم القيادة العامة للقوات المسلحة الليبية العميد أحمد المسماري، في وقت سابق أول أمس الإثنين، إن المشير خليفة حفتر قرر تسليم الموانئ النفطية ومنطقة الهلال النفطي إلى المؤسسة الوطنية للنفط المنبثقة عن الحكومة المؤقتة برئاسة المهندس فرج الحاسي.

وأوضح المسماري أن قرار حفتر الحاسم جاء بعد التشاور ودراسة التقارير الاقتصادية والعسكرية، والتأكد بأن الهجوم الأخير تم بدعم المجموعات الإرهابية، وتقديم العلاج لهم عبر أموال النفط الليبي.

تعليقات