سياسة

واشنطن تحذر إيران وروسيا من التصعيد في سوريا: ستواجهان عواقب وخيمة

الجمعة 2018.9.7 07:35 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 1091قراءة
  • 0 تعليق
نيكي هيلي سفيرة واشنطن لدى الأمم المتحدة

نيكي هيلي سفيرة واشنطن لدى الأمم المتحدة

قالت نيكي هيلي، مندوبة أمريكا لدى الأمم المتحدة، الجمعة، إن إيران وروسيا ستواجهان عواقب وخيمة إذا استمرتا في التصعيد بسوريا.

وأكدت هيلي في كلمتها أمام مجلس الأمن في جلسة خاصة بسوريا، أن أي هجوم على إدلب ستعتبره واشنطن تصعيداً خطيراً في سوريا.

وأضافت هيلي أن نظام الأسد ارتكب الفظائع وأن عدم الرد عليه سيصبح نقطة سوداء في مجلس الأمن.

وأوضحت هيلي أن العملية العسكرية في إدلب انطلقت بالفعل رغم تحذيرات الرئيس الأمريكي دونالد ترامب.

من جانبه قال فاسيلي نيبينزيا، مندوب روسيا في الأمم المتحدة بجلسة مجلس الأمن حول إدلب، إن "الإرهابيين في إدلب يستخدمون المدنيين دروعاً بشرية".

بدوره أكد نائب وزير الخارجية الكويتي خالد الجار الله خلال الجلسة، أن الهجوم العسكري على محافظة إدلب السورية سيكون كارثة، داعياً مختلف أطراف النزاع للالتزام باتفاق خفض التصعيد.

من جهته، قال فرانسوا ديلاتر، مندوب فرنسا لدى الأمم المتحدة، خلال كلمته أمام الجلسة، إن الهجوم على إدلب خطر يهدد الجميع، مشيراً في الوقت نفسه إلى أنه سيؤدي لكارثة إنسانية جديدة.

من جهته، قال فرانسوا ديلاتر، مندوب فرنسا لدى الأمم المتحدة، خلال كلمته أمام الجلسة، إن الهجوم على إدلب خطر يهدد الجميع، مشيراً في الوقت نفسه إلى أنه سيؤدي لكارثة إنسانية جديدة.


تعليقات