سياسة

الصومال يعدم العقل المدبر لتفجيرات أودت بحياة 26 شخصا العام الماضي

الإثنين 2018.12.24 01:33 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 390قراءة
  • 0 تعليق
تفجير إرهابي في العاصمة الصومالية - أرشيفية

تفجير إرهابي في العاصمة الصومالية - أرشيفية

أعدمت السلطات الصومالية اليوم الإثنين عضو حركة الشباب الإرهابية عبدالقادر أبو كار المدان بمسؤوليته عن تفجيرات بالعاصمة مقديشيو أودت بحياة 26 شخصا العام الماضي.

وذكر ممثل الادعاء في القضاء العسكري بالصومال عبدالله بولي أنه تم إعدام العقل المدبر للتفجيرات، أحدها في فندق راح ضحيته 10 أشخاص، وثانيها بالقرب من وزارة الرياضة أسفر عن مقتل 9 أشخاص، وثالثها تفجير سيارة ملغومة قرب مطعم إيطالي بالعاصمة أسقط 7 قتلى.

وتفقد الحركة السيطرة على الأراضي بوتيرة مطردة منذ وصول قوات حفظ سلام تابعة للاتحاد الأفريقي قبل 10 سنوات لكنها لا تزال تشن التفجيرات من حين لآخر في العاصمة.

وقالت الشرطة الصومالية إن 13 قتيلا و17 مصابا على الأقل سقطوا إثر انفجارين كبيرين وسط العاصمة مقديشو، تبنتهما حركة الشباب الإرهابية، في آخر أعمالها الإرهابية بالبلاد، ووقعا قرب القصر الرئاسي.

وأفاد مراسل "العين الإخبارية" بمقتل الصحفي الصومالي عول صلاد طاهر مقدم البرامج في قناة يونيفرسال الصومالية، و3 موظفين آخرين، جراء التفجير الذي استهدف بسيارة مفخخة نقطة تفتيش بالعاصمة مقديشو.

وأوضح أن الهجوم الأول استهدف المسرح القومي الذي كان به موظفون حكوميون وتسبب في أضرار هائلة ببعض المباني والمنشآت الحكومية، فيما وقع الانفجار الثاني بالقرب من ساحة الجندي المجهول بالعاصمة مقديشو.

تعليقات