سياسة

واشنطن: أي عنف ضد جوايدو سيقابل بمنتهى الحزم

الأحد 2019.1.27 09:15 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 150قراءة
  • 0 تعليق
واشنطن تصف فوز مادورو بفترة رئاسية ثانية بأنه مزور

واشنطن تصف فوز مادورو بفترة رئاسية ثانية بأنه مزور

قال مستشار الأمن القومي الأمريكي جون بولتون، الأحد، إن "أي عنف أو ترهيب ضد البعثة الدبلوماسية الأمريكية أو القائد الفنزويلي خوان جوايدو "سيكون خرقا واضحا للقانون وسيقابل بمنتهى الحزم".

وأضاف بولتون أن "ينطبق ذلك أيضاً على الجمعية الوطنية (البرلمان ) في فنزويلا".

وتابع جون بولتون، في تغريدات على تويتر ، أنه "دعم كوبا وسيطرتها على قوات مادورو شبه العسكرية شيء معلوم تماما ".

وحثت واشنطن، التي اعترفت بجوايدو رئيسا، العالم، يوم السبت، على "اختيار جانب" في أزمة فنزويلا وقطع الصلات المالية بحكومة الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو.  

ووصفت واشنطن وكندا ومعظم دول أمريكا اللاتينية والكثير من الدول الأوروبية فوز مادورو بفترة رئاسة ثانية في مايو / أيار بأنه "مزيف". 


وعلى الرغم من أن حكومة مادورو تبدو معزولة دوليا بصورة متزايدة إلا أنها ما زالت تحتفظ بدعم الصين وروسيا. 

وفي وقت سابق الأحد رفض نيكولاس مادورو مهلة حددتها له دول أوروبية للدعوة لإجراء انتخابات خلال ثمانية أيام.

وقال مادور وإن زعيم المعارضة خوان جوايدو انتهك الدستور عندما أعلن نفسه رئيسا للبلاد. 

وانضمت إسرائيل لقائمة متزايدة من الدول بقيادة الولايات المتحدة في الاعتراف بجوايدو رئيسا للبلاد على أساس أن فوز مادورو بولاية ثانية تم بالتزوير. 

وقال مادورو أيضا في مقابلة مع قناة "سي.إن.إن ترك" التركية أذيعت، اليوم الأحد، إنه منفتح على الحوار وإن عقد اجتماع مع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب هو أمر مستبعد لكنه ليس مستحيلا. 

 وغرقت فنزويلا في الفوضى تحت حكم مادورو إذ تعاني من نقص في الغذاء واحتجاجات وسط أزمة اقتصادية وسياسية أثارت هجرة جماعية وتضخما من المتوقع أن يصل إلى عشرة ملايين في المئة هذا العام. 

وكانت بريطانيا وألمانيا وفرنسا وإسبانيا قالت إنها ستعترف بجوايدو رئيسا ما لم يعلن مادورو الدعوة لانتخابات جديدة خلال ثمانية أيام، وهو تحذير قالت روسيا إنه "سخيف" ووصفه وزير خارجية فنزويلا بأنه "طفولي". 

وفاز مادورو بعد أن منع مرشحين رئيسيين من المعارضة من المنافسة على المنصب كما كانت نسبة الإقبال على التصويت ضعيفة. 

وتدين القوات المسلحة الفنزويلية لمادورو بالولاء إلا أن أكبر مبعوث عسكري فنزويلي لدى الولايات المتحدة انشق، السبت، وانضم إلى صف جوايدو.


تعليقات