سياسة

واشنطن: استرداد بقية الأراضي من داعش بسوريا خلال أسبوعين

الثلاثاء 2019.1.29 06:42 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 145قراءة
  • 0 تعليق
قوات سوريا الديمقراطية  المدعومة من واشنطن - أرشيفية

قوات سوريا الديمقراطية المدعومة من واشنطن - أرشيفية

أعلنت واشنطن على لسان القائم بأعمال وزير الدفاع الأمريكي باتريك شاناهان أن القوات التي تدعمها أمريكا ستسترد بقية الأراضي من تنظيم داعش الإرهابي في سوريا خلال أسبوعين.

كانت قوات سوريا الديمقراطية أكدت أنها تحاصر تنظيم داعش الإرهابي في منطقة تبلغ مساحتها 4 كيلومترات قرب الحدود العراقية وتستعد للتقدم ضده.

ومنذ تأسيسها خاضت قوات سوريا الديمقراطية، وعمودها الفقري وحدات حماية الشعب الكردية، بدعم من التحالف الدولي بقيادة واشنطن، معارك كبرى ضد التنظيم الإرهابي، وطردته من مناطق واسعة في شمال وشرق سوريا.

وأوضح مصدر بقوات سوريا الديمقراطية أن ما يجعل هناك قدرة للتنظيم الإرهابي على مواصلة القتال هو وجود قيادات إرهابية كبيرة في المنطقة، مشددا على أن قواته تنتظر إتمام التحضيرات اللازمة للتقدم في آخر بقعة لداعش بالبلاد.

وأشار إلى أن قواته سبق لها أن رفضت طلبا من تنظيم داعش نقله لها وجهاء بالسماح لهم بالانسحاب من المنطقة.

وتستعد قوات سوريا الديمقراطية لإعلان انتهاء "خلافة" التنظيم الإرهابي في مهلة أقصاها شهر، وذلك بعد استعادة الكيلومترات الأخيرة وتمشيط المنطقة.

وفي 10 سبتمبر/أيلول، أطلقت القوات آخر المعارك لطرد التنظيم من آخر جيب له في شرق سوريا قرب الحدود العراقية بعد أن كان يسيطر في عام 2014 على مساحات شاسعة في سوريا والعراق.

تعليقات