سياسة

جلسة مغلقة للقادة الأفارقة قبيل قمتهم بأديس أبابا بحثت اللاجئين والتجارة

الأحد 2019.2.10 12:22 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 195قراءة
  • 0 تعليق
مقر الاتحاد الأفريقي في العاصمة الإثيوبية أديس أبابا

إحدى القمم الإفريقية - أرشيفية

انتهت الجلسة المغلقة التي عقدها القادة الأفارقة، الأحد، قبيل انطلاق القمة الـ٣٢ بمقر الاتحاد الأفريقي في العاصمة الإثيوبية أديس أبابا.

وأكد مراسل "العين الإخبارية" أن الجلسة المغلقة للقادة الأفارقة تناولت ملفات عدة، بينها الإصلاح المؤسسي للاتحاد الأفريقي والتجارة البينية واللاجئين.

وتتسلم مصر رئاسة الدورة الحالية للقمة الأفريقية التي تضع مكافحة الإرهاب على رأس أولوياتها، إلى جانب مبادرة إسكات البنادق لتحقيق السلم في القارة التي تؤرقها أزمة اللاجئين.

فيما تم انتخاب مملكة استواتينى (سوازيلاند سابقا) لرئاسة الاتحاد الأفريقي 2020؛ حيث ستتسلمها العام المقبل من مصر.

وانطلقت اجتماعات الدورة العادية الـ34 للمجلس التنفيذي لوزراء خارجية الدول الأعضاء في الاتحاد الأفريقي بأديس أبابا، الخميس الماضي، تمهيداً لعقد القمة الأفريقية.

وبحثت الاجتماعات التمهيدية مشروع جدول الأعمال والمقررات والإعلانات المنبثقة عن اجتماع الممثلين الدائمين المنعقد منتصف يناير/كانون الثاني الماضي، بانتظار تناول جدول أعمال القمة الحافل بملفات شائكة تعرقل نمو القارة السمراء، في مقدمتها الإرهاب والنزاعات باعتبارها سبب محنتي النزوح واللجوء.


تعليقات