سياسة

الجمعية التأسيسية في فنزويلا ترفع الحصانة عن خوان جوايدو

الأربعاء 2019.4.3 04:34 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 172قراءة
  • 0 تعليق
خوان جوايدو

خوان جوايدو

رفعت الجمعية التأسيسية الفنزويلية الحصانة عن رئيس البرلمان الفنزويلي خوان جوايدو، الذي اعترفت به نحو 50 دولة رئيسا انتقاليا لفنزويلا، كما أذنت الجمعية بملاحقات جنائية بحق جوايدو بتهمة انتحال وظيفة.

وصوتت الجمعية التأسيسية بالإجماع على "السماح بمواصلة الإجراءات الجنائية ضد النائب" المعارض جوايدو أمام المحكمة العليا، بحسب ما أعلن رئيس الجمعيّة ديوسدادو كابيلو في وقت مبكر من صباح الأربعاء.

وفي أول تعليق له على القرار، قال جوايدو إن "لا شيء سيوقفنا"، مضيفا في خطاب أمام مؤيديه وعدد من الصحفيين "الشعب مصمم، ولا شيء سيوقفنا... ليست هناك عودة إلى الوراء".

وكان زعيم المعارضة الفنزويلية خوان جوايدو أبدى في وقت سابق، الثلاثاء، خشيته من أن يتم اعتقاله في الأيام المقبلة، بعد قرار المحكمة العليا رفع الحصانة البرلمانية عنه.

وقال جوايدو البالغ من العمر 35 عاما: "يمكنهم أن يحاولوا خطفي"، في إشارة منه إلى النظام.

وأقدم خوان جوايدو، رئيس البرلمان الفنزويلي الخاضع لسيطرة المعارضة، على إعلان نفسه "رئيسا بالوكالة" لبلاده بدلا من الرئيس نيكولاس مادورو في 23 يناير/كانون الثاني الماضي.  

الأزمة في فنزويلا

وعقب إعلان نفسه رئيسا حظي جوايدو على الفور باعتراف واشنطن ودول أخرى في القارة الأمريكية، الأمر الذي قابله الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو بقطع علاقات بلاده مع الولايات المتحدة، معلنا تمسكه بمنصبه، وداعيا قوات الجيش التي تواليه في تلك الأزمة، إلى الحفاظ على وحدة البلاد.

تعليقات