منوعات

إنجازات الهلال الأحمر "فخر الإمارات" في برنامج "عونك"

الثلاثاء 2016.6.14 08:56 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 1452قراءة
  • 0 تعليق

وجه رئيس مجلس إدارة هيئة الهلال الأحمر الإماراتي الدكتور حمدان المزروعي خلال الحلقة 8 من برنامج عونك كلمة لمتطوعي وموظفي الهلال، أكد فيها أنهم "فخر الإمارات، بهم تصل المساعدة إلى مستحقيها، تمسح دمعة اليتيم، تنتهي آلام المريض، بهم ترفع معاناة المنكوب، للخير والحق والصدق، رجال يستعدون للتضحية، تركوا أوطانهم، ويلهثون وراء نجدة المحتاج".

الحلقة الثامنة من برنامج "عونك" المذاع على قناة أبوظبي تضمنت لقاءات أجراها مقدم البرنامج أحمد اليماحي مع المسئولين من الهلال الأحمر، يقصون رحلة الهلال في دروب العطاء، وكيف حاز على ثقة المجتمع الدولي.

وأضاف مدير إدارة الإغاثة بالهلال محمد سالم "أبونا زايد زرع فينا روح التضحية، الإنسانية، التحييد، عدم التحيز، إنقاذ الفقراء، أبونا زايد قدوة لشعب الإمارات، وله في العمل الخيري منهج وتاريخ حافل بالعطاء، ولابد للإماراتي أن يسعد بنعمة العطاء".

ويسعى الهلال الأحمر الإماراتي إلى نصرة المحتاج في العراق والأردن واليمن وإثيوبيا ومصر والهند، لم يخفهم الخطر، عندما باتوا على بعد مئات الأمتار من تنظيم داعش بالعراق، يضعون نصب أعينهم سعادة المحتاج، ورفع الظلم عن كاهله.

وتتنوع مشاريع ومساعدات الهلال من حفر الآبار لتوفير المياه الصالحة للشرب، ودعم ورعاية اليتامى، تقديم المواد الغذائية، الرعاية الصحية وإنشاء العيادات الطبية، إنشاء المدارس، يدرس الهلال ظروف المحتاجين، ويقرر أي وسيلة يمكنها أن تبهج قلوب المحتاجين، مع معايير الاستدامة".

وتفاعل المغردون على موقع التدوينات الصغيرة "تويتر" مع حلقة "عونك"، وجاء التعليقات كالتالي "تضيق بهم الحياة، تشتتهم، تخطف أحباءهم، ويصبح لا أمل لديهم، ولكن سرعان ما تتبدد الأحزان إذا ما لمحوا قافلة عونك، لعلها تشفى جراحهم قليلًا، صعب على عقل مادي أن يفهم معادلة العطاء السعيد، من زرع حصد، وهذي غرسة زايد الخير رحمة الله عليه".

وأشار مستشار المساعدات الدولية حميد راشد الشامسي أن قيمة مشاريع ومساعدات الهلال لعام 2015 بلغت 650 مليون درهم إماراتي، موزعة على كل دول العالم، وحازت الدول المنكوبة بسبب الكوارث الطبيعية، والحروب على نصيب الأسد.

وشدد مدير إدارة الإغاثة أن الهلال لا ينظر إلى الدين أو الجنس ويرفع مبدأ الحيادية والشفافية، الإنسانية، القيادة الرشيدة برئاسة الشيخ خليفة بن زايد تمثل الداعم الرئيسي لعمل الهلال.

وتابع رئيس مجلس إدارة الهلال قوله: "خلال العام الحالي نهتم بالتجهيزات الطارئة للأزمات الإنسانية، وتطوير مخازن الهلال للمواد الغذائية والطبية، وعقد الشراكات مع الكيانات الدولية المختلفة".

وعن دور الهلال الأحمر داخل الإمارات، استطرد نائب الأمين العام للشئون المحلية بالهلال راشد مبارك المنصوري: "الهلال يمتد نشاطه محليًا ويعنى بالمساعدات، والبرامج التى تقام على مستوى الدولة وفئات المستفيدين كثيرة ومتعددة".

وتابع المنصورى "تنقسم مساعدات الهلال محليًا إلى قسمين، أولها المساعدات الاجتماعية، وتضم المساعدات الطبية، تأهيل المساجين، المساعدات الإنسانية، وثانيها المساعدات الموسمية، وتضم إفطار الصائم، زكاة الفطر، تسيير الحج، كسوة العيد للأيتام.

وأضاف أنه على صعيد الإنجازات المحلية، استطاعت إدارة الهلال تفعيل غرفة العمليات، التنسيق مع الهيئة الوطنية لإدارة الأزمات، تدريب المتطوعين، وأخيرًا تدخل الهلال ومعاونة جهاز الدفاع المدني في التعامل مع الحرائق التي نشبت في إماراتي أبوظبي والفجيرة.

وختم مقدم البرنامج أحمد اليماحي الحلقة 8 من عونك بقوله: "الاعتراف الدولي بالريادة في مجال العطاء لم تأت بمحض الصدفة، بل هي نتاج سنوات من العمل المضنى، والإحساس بالآخر، حتى عندما يتحدث الموجوعون بلغة لا نفهمها عن آلامهم، ما بناه الوالد يستمر بأنامل أبنائه، هذه خلاصة وقصة هيئة الهلال، تكتب النهايات بحروف أنت صانعها".

شاهد الحلقة من هنا

تعليقات