منوعات

"جود".. حب المال يهدد الحياة الزوجية

الأربعاء 2016.6.15 06:02 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 1126قراءة
  • 0 تعليق

"حب المال يقود الحياة العاطفية والماديين يعانون من زيجات غير مستقرة تفتقر للسعادة والاستقرار"، هذا ما عبر عنه جمهور مسلسل "جود" على الهاشتاق الخاص به على موقع "تويتر" حول آخر حلقته التاسعة على قناة "دبي"، والتي أظهرت بخل شخصية سلوى شقيقة البنات الثلاث.

واستاء المغردون من بخل سلوى زوجة سامي، مشيرين إلى أن حب سلوى للمال دفعها لشراء اللحوم والدجاج من الجمعية الاستهلاكية وبيعه للتجار بسعر أعلى، بل لجأت لبيع هدايا قدمتها لزوجها في وقت سابق، وجعلها تأخذ اللحوم والدجاج من منزل أبيها إلى منزل زوجها لتوفر قيمة شرائهم.

وأدى حب سلوى التي تجسد دورها الفنانة الكويتية هبة الدري للمال كذلك إلى دخولها في مشادات كلامية عدة مرات مع زوجها سامي أمام أطفالهما، حتى حذرها سامي من التمادي في حب المال عندما طلبت منه تقليل الاستحمام من أجل توفير الصابون.

وحاول سامي في الحلقة التاسعة التفاهم مع زوجته أن البخل وحب المال قد يفسد زواجهما ويزيد من الخلافات الأسرية بينهما ويؤثر على أطفالهما بالسلب.

وقال الفنان الكويتي يعقوب عبد الله الذي يجسد دور الزوج سامي خلال مقابلة تلفزيونية بقناة "العربية"، إنه إذا كانت سلوى زوجته في الواقع، كنت "أصير أبخل منها وأقضي عليها وأطلقها".

وهو ما أيده المغردون على "تويتر" حيث كتبت فتاة متابعة للمسلسل، أن "دور سلوى مستفز، مستحيل في امرأة مثلها وزوجها مقهور كيف متحملها، لو أنا رجال كنت رجعتها بيت أهلها".

بينما رأى متابع آخر للمسلسل أن الشيء الواقعي الوحيد في "جود"، هو تحمل سامي وصبره على زوجته سلوى بشخصيتها البخيلة المحبة للمال، قائلا: "مسكين سامي لازم تخرب يوم زواجهم، احمدي ربك إنه جابلك شيء أصلًا، والله أنت ما تستاهلين يا سلوى، الله يكون في عونك يا سامي".

ويبقى السؤال الذي تجيب عنه الحلقات القادمة من الدراما الكويتية "جود"، هل تتخلي سلوى عن حب المال من أجل السعادة الزوجية؟ أم تتفكك أسرتها بفعل تمسكها الشديد بعشق المادة؟

تعليقات