ثقافة

دار "تيت مودرن" تطل على لندن ببرج هرمي معاصر

الأربعاء 2016.6.15 02:26 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 203قراءة
  • 0 تعليق
 البرج يتألف من 10 طوابق

البرج يتألف من 10 طوابق

هرم من نوع مختلف تستقبله لندن يوم الجمعة، مع افتتاح دار "تيت مودرن"، لعرض أعمال الفن الحديث، لمبناه الجديد الذي بني على شكل برج هرمي الشكل.

ووصف البرج، بحسب موقع "بي بي سي"، بأنه أهم بناء ثقافي حديث في بريطانيا منذ تشييد المكتبة البريطانية، ضمن عمليات تجديد تصل تكلفتها إلى 260 مليون جنيه استرليني.

ويشمل البرج، الذي يتألف من 10 طوابق بارتفاع نحو 65 مترا، ثلاثة أدوار لاستضافة المعروضات، وشرفة توفر منظرا بانوراميا.

ويتيح زيادة المعروض من الأعمال الفنية التي تشملها مجموعة "تيد مودرن" بنسبة 60 في المئة.

وخلال حفل الافتتاح اليوم، وعدت فرانسيس موريس، المدير الجديد لدار العرض، أن تكون نهاية الأسبوع عطلة "اكتشاف واحتفال" مع افتتاح المبنى الجديد للجمهور يوم الجمعة.

وقالت: "ستجدون المزيد من الفن العالمي، والمزيد من الأعمال الفنية للنساء ومعروضات جديدة رائعة".

وأضافت أن تمثيل الفنانات "ارتفع بشكل كبير".

وأوضحت بالقول "كان هناك عجز هائل في أعمالنا قبل عام 2000. عند الافتتاح كان 17 في المئة من الأعمال الفنية لفنانات. والآن 50 في المئة من الغرف المخصصة للأعمال الفردية هي لفنانات، مثل فيليدا بارلو ولويز بورجوا".

وتشمل الأعمال المعروضة في المتحف الفني المجدد والذي يضم المبنى الجديد المؤلف من عشرة طوابق "سويتش هاوس" غرفة ممتلئة بالشعر الآدمي ومصدات سيارات للفنانة الهندية شيلا جودا وبرجا مبنيا من 800 جهاز راديو للبرازيلي سيلدو ميريليس.

وقال معرض تيت مودرن إنه انتهى من إعادة تعليق مجموعة فنية من نحو 800 عمل فني لأكثر من 300 فنان مضيفا أن نصف الأعمال الفردية تخص فنانات.

ومن أبرز المعروضات الجديدة مجموعة تخص ليونيل فيندت تعود للثلاثينيات من القرن الماضي ونحت للبنانية سلوى روضة شقير يرجع للستينات.

وقال نيكولاس سيروتا مدير المتحف لرويترز "نحاول أن نخلط بين المألوف وغير المألوف. نحاول أن نبين أن الفنانين لا يفكرون في جيلهم فقط أو حتى الأجيال السابقة."

وأضاف قائلا "إنهم ينظرون للناس من 50 إلى 100 عام مضت ويستلهمون منهم ثم يبنون ذلك في أعمالهم... هذا ما يجعل الأمر مثيرا بشأن الطريقة التي نعرض بها المجموعات الفنية".

وصممت شركة هيرزوج اند دي مورون السويسرية للعمارة المبنى الجديد وكانت نفس الشركة صممت عام 2000 المبنى الرئيسي الذي يجتذب حاليا نحو خمسة ملايين زائر سنويا.

تعليقات